تحسينات وشكل جديد أدخل على موقع الجزيرة الإنجليزية (الجزيرة)

قامت قناة الجزيرة الإنجليزية بتحديث موقعها الإلكتروني على الإنترنت (http://english.aljazeera.net) الذي نال العديد من الجوائز العالمية، ليظهر بحلة جديد مع التوسع فى محتواه.
 
ويتيح التصميم الجديد للقارئ فرصة مميزة للحصول على مصادر إخبارية غنية، كما أن التحسينات البصرية تمكن القراء من تصفح مضمون الموقع بصورة أفضل وأسرع.
 
كما يمنح التصميم الجديد رؤية أشمل للأخبار والتقارير ومقاطع الفيديو أو أبواب جديدة أضيفت منها "في العمق". وأضيف للموقع أيضا خدمة التفاعلات مع القراء بتوفير مساحات إضافية لإبداء أي آراء وملاحظات ومحاور النقاش.
 
وقال مدير موقع الجزيرة الإنجليزية محمد نانابي إن الموقع "يعد أحد أفضل المواقع الإخبارية فى العالم باعتبار أنه يوفر للقراء عبر العالم لا الخبر فحسب وإنما يمنحه أيضا منبرا للحوار الذكي والنقاش البناء".
 
وأضاف نانابي "نتطلع لتطوير الموقع باستمرار لإبراز المحتوى المتميز لأقسامنا الإخبارية والبرامجية".
 
"
أضيف للموقع أيضا خدمة التفاعلات مع القراء بتوفير مساحات جديدة لإبداء أي آراء وملاحظات ومحاور النقاش
"
للاستفادة من المواد الهائلة
وصمم الموقع المحدث للاستفادة من المواد الهائلة التي تنتجها القناة الإنجليزية. ونفذ الشكل الجديد كليا من قبل الكوادر الفنية العاملة بالقناة، مما يجعل من الموقع عملا متفردأ خاصا بشبكة الجزيرة.
 
يذكر أن قناة الجزيرة الإنجليزية هي أول قناة إخبارية عالمية ناطقة باللغة الإنجليزية تتخذ من الشرق الأوسط مقرا لها. وبعد إطلاقها في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2006، ظلت القناة تسعى لإبراز كافة الجوانب والزوايا للأخبار والقيام بدور الجسر بين مختلف الثقافات بأسلوب اتصالي متفرد.
 
وصارت القناة مرجعية لأحداث وقضايا الشرق الأوسط بما تملك من مكاتب أنشئت في أماكن إستراتيجية بجميع أنحاء العالم. وتمكنت القناة الإنجليزية من تقديم خدمة إخبارية محايدة ومستقلة لكافة مشاهديها بأنحاء العالم اتاحت توفير المنبر الحر للعديد من المناطق المهمشة إعلاميا بمختلف أنحاء العالم.
 
أكثر من ألف موظف
ويعمل بالقناة الإنجليزية أكثر من ألف موظف ينتمون لأكثر من خمسين جنسية، مما يجعل من العاملين بغرفة أخبار القناة الأكثر تنوعأ فى العالم.
 
وتبث القناة برامجها عبر أكثر من مائة دولة لأكثر من مائتي مليون أسرة بالعالم. وقد نالت جائزة أفضل قناة إخبارية تبث على مدار 24 ساعة خلال حفل مونت كارلو السنوي الثامن والأربعين للتلفزيون. كما تسلمت القناة جوائز من جمعية التلفزيون الملكية ومن أمنستى إنترناشونال و"يو تيوب".
 
كما تم ترشيح القناة لجوائز "إيمي" العالمية، إحداها تقديرا لتغطيتها الحرب الجورجية الروسية، وترشيح فى الشؤون العامة لبرنامج "Witness Special – Return to Nablus" وترشيح لأفضل فلم وثائقي بعنوان "Shooting the Messenger" وآخر للبرامج الرقمية خلال تغطيتها الانتخابات الأميركية.

المصدر : الجزيرة