نجاد (يسار) يقول إن أميركا وإسرائيل لن تستطيعا في الوقت الراهن ضرب إيران (الفرنسية)

حذر الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أثناء زيارته لدولة قطر من أن أي هجوم يستهدف بلاده سيؤدي إلى دمار إسرائيل.

وأضاف نجاد -في مؤتمر صحفي عقده الأحد مع أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني- أن "الولايات المتحدة والكيان الصهيوني لن يقدرا على ضرب إيران في الوقت الراهن، وأي هجوم على إيران يعني محو الكيان الصهيوني من خريطة العالم".

ودعا الرئيس الإيراني إلى إزالة إسرائيل التي تعتبر إيران تهديدا لوجودها، ولم تستبعد اللجوء لإجراء عسكري لمنع طهران من صنع قنبلة نووية.

من جانبه أكد أمير دولة قطر أن المسؤولية عن حصار قطاع غزة هي مسؤولية عربية، وأنه لولا الدور الإيراني والتركي لكان وضع الفلسطينيين أكثر بؤسا.

وأفادت وكالة الأنباء القطرية (قنا) بأن الزعيمين عقدا جلسة مباحثات رسمية في الديوان الأميري، بحثا فيها العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها، كما تم استعراض القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وتعتبر إسرائيل -التي يرجح أنها الدولة الوحيدة بالشرق الأوسط التي تمتلك سلاحا نوويا- البرنامج النووي الإيراني تهديدا لوجودها، ولم تستبعد تل أبيب اللجوء لإجراء عسكري لمنع إيران من صنع قنبلة نووية.

وفرضت الأمم المتحدة عقوبات على طهران لإجبارها على وقف هذا النشاط المثير للجدل، لكن إيران تؤكد أن برنامجها مخصص للأغراض السلمية فحسب.

المصدر : وكالات