جريح انتشل من تحت أنقاض النفق وتم نقله إلى مستشفى برفح (الفرنسية)

استشهد فلسطيني وأصيب ثلاثة آخرون بجراح في غارات شنتها طائرات حربية إسرائيلية على قطاع غزة، هي الأولى منذ إطلاق المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين قبل ثلاثة أيام.

واستهدفت غارتان أنفاقا للتهريب بين رفح المصرية والفلسطينية جنوبي القطاع -حسبما أفاد به مصدر أمني فلسطيني- مما أدى إلى طمر خمسة من العاملين فيها.

وأكدت مصادر طبية فلسطينية انتشال جثة فلسطيني في الثلاثينيات من عمره من تحت أنقاض نفق استهدفته الطائرات الإسرائيلية في منطقة الحدود مع مصر.

كما تم نقل ثلاثة جرحى إلى المستشفى لتلقي العلاج، ويجري البحث عن عامل آخر مفقود تحت الأنقاض.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن الغارة الثالثة استهدفت قاعدة عسكرية سابقة لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) شرقي خان يونس.
 
وأقر متحدث باسم الجيش الإسرائيلي بوقوع الغارات، مشيرا إلى أن إحداها استهدفت نفقا يمتد إلى الأراضي الإسرائيلية ويستخدم لتنفيذ هجمات عبر الحدود.
 
وذكر المتحدث أن الغارات أعقبت إطلاق صاروخ من قطاع غزة في منطقة النقب لم يؤدّ انفجاره إلى وقوع أضرار أو خسائر.

المصدر : الجزيرة + وكالات