قتلى باشتباكات في دارفور
آخر تحديث: 2010/9/4 الساعة 21:00 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/9/4 الساعة 21:00 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/26 هـ

قتلى باشتباكات في دارفور

قوة حفظ السلام أكدت وقوع الاشتباكات دون تحديد الجهات المشاركة فيها (الفرنسية-أرشيف)

قتل عشرة أشخاص وجرح 27 آخرون في اشتباكات في مخيم للاجئين في إقليم دارفور بغرب السودان.

وقالت قوة حفظ السلام المشتركة بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي إن الاشتباكات اندلعت في مخيم الحميدية القريب من بلدة زالنجي في ولاية غرب دارفور صباح اليوم، من دون أن تحدد الأطراف المشاركة في هذه الاشتباكات.

وقال متحدث باسم زعيم حركة تحرير السودان عبد الواحد محمد نور إن جميع القتلى والجرحى من اللاجئين، مشيرا إلى أن القوات الحكومية هاجمت اللاجئين في مخيمي الحميدية وخمس دقائق، ودعا قوة حفظ السلام للتدخل.

وجاءت الاشتباكات بعد يومين من إعلان متمردين أن مسلحين مؤيدين للحكومة قتلوا عشرات الأشخاص في سوق في قرية تبرات في ولاية شمال دارفور.

لكن الجيش السوداني نفى مهاجمة أي قرى في المنطقة، وقال المتحدث باسم الجيش المقدم الصوارمي خالد سعد في اتصال مع وكالة الصحافة الفرنسية "إنها تصريحات لا أساس لها، لم يحصل أي اشتباك بينهم وبيننا".

وقالت قوة حفظ السلام المشتركة إن حركة جيش تحرير السودان سمحت لفصيل من قوات حفظ السلام بزيارة المنطقة المحيطة بقرية تبرات اليوم للتحقق من تفاصيل الهجوم.

وهناك أيضا توتر متزايد في مخيم كلمة خارج نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور الذي يعيش فيه ما يصل إلى 82 ألف شخص.

وتطالب الخرطوم قوة حفظ السلام بتسليم ستة من أبناء دارفور متهمين بالتحريض على اشتباكات في كلمة في أواخر يوليو/ تموز الماضي أسفرت عن مقتل خمسة أشخاص على الأقل. وترفض قوة حفظ السلام المشتركة تسليم هؤلاء بدون أدلة على جريمتهم وبدون ضمانات بأنهم سيلقون محاكمة عادلة.

المصدر : وكالات

التعليقات