قوات الأمن كثفت ملاحقتها لتنظيم القاعدة (الفرنسية-أرشيف)

قالت وزارة الدفاع اليمنية اليوم إن رجال الأمن ألقوا القبض على تسعة مشتبه فيهم، بينهم أحد قادة تنظيم القاعدة، قالت إنهم متورطون في هجمات مسلحة في جنوب اليمن، في حين ألقى مسلح مجهول قنبلة يدوية على مقر إدارة أمن محافظة لحج.
 
وأوضحت الوزارة في موقعها على الإنترنت أنها ضبطت اثنين من عناصر تنظيم القاعدة أحدهما قيادي في مدينة لودر بمحافظة أبين جنوب اليمن.
 
ونقل موقع وزارة الدفاع عن مصدر محلي قوله "رجال الأمن في لودر ضبطوا يوم الخميس صلاح علي عبد الله الدماني أثناء فراره بعد أن كان ألقى قنابل على مبنى الأمن في المدينة".
 
وذكر المصدر أن "الدماني من أخطر عناصر تنظيم القاعدة المطلوبين للأجهزة الأمنية". وأضاف أن رجال الأمن اعتقلوا اليوم عنصرا آخر من المشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة.
 
وأشارت الوزارة أيضا إلى اعتقال سبعة مشتبه بهم آخرين الأربعاء والخميس في منطقة لودر، وأصدرت قائمة بأسماء المعتقلين.
 
مطاردة مكثفة
وقد كثفت قوات الأمن مطاردتها لناشطين في القاعدة بعد معارك وقعت الشهر الماضي في لودر أوقعت 33 قتيلا (11 عسكريا و19 عنصرا من القاعدة  وثلاثة مدنيين).
 
وكانت هذه المعارك الأعنف بين الجنود اليمنيين والمسلحين في جنوب اليمن، حيث ينشط ما يعرف بتنظيم "القاعدة في جزيرة العرب" وحيث تكثفت الهجمات في الأشهر الأخيرة.
 
كما يشكل جنوب اليمن -الذي كان دولة مستقلة حتى 1990- مقرا لقوى ما يسمى الحراك الجنوبي، وهو تحالف لفصائل يدعو بعضها إلى الفدرالية والبعض الآخر إلى الانفصال.
 
انفجار بلحج
من جانب آخر قال مصدر محلي وشهود عيان "إن مسلحا مجهولا ألقى قنبلة يدوية فجر اليوم على مقر إدارة أمن محافظة لحج".
 
وأضاف المصدر نفسه أن "المسلح الذي كان يستقل دراجة نارية لاذ  بالفرار" مؤكدا عدم وقوع إصابات جراء الانفجار.

المصدر : وكالات