ماهر تدرج في وظائف السلك الدبلوماسي منذ العام 1957 (الفرنسية)

الجزيرة نت-القاهرة
 
شيعت مساء أمس الاثنين من مسجد آل رشدان بمدينة نصر بالقاهرة جنازة وزير الخارجية المصري السابق أحمد ماهر الذي وافتة المنية صباح أمس عن عمر ناهز 75 عاما بعد إصابته بأزمة صحية مفاجئة نقل إثرها إلى المستشفى وسرعان ما فارق الحياة.
 
وقد تقدم الرئيس المصري حسني مبارك مشيعي الجثمان, بعد أن قررت السلطات نقل تشييع الجنازة من مسجد الشرطة إلى مسجد آل رشدان بعد قرار مبارك المشاركة في التشييع.
 
وتولي أحمد ماهر –الذي ولد في 14 سبتمبر/أيلول 1935 لأسرة دبلوماسية وسياسية- وزارة الخارجية المصرية من 15 مايو/أيار 2001 إلى 14 يوليو/تموز 2004، خلفا لعمرو موسي الذي اختير لمنصب الأمين العام للجامعة العربية.
 
وتدرج ماهر في وظائف السلك الدبلوماسي منذ العام 1957 حتى عين ملحقا دبلوماسيا، ثم سفيرا في عدد من العواصم مثل كينشاسا وباريس وموسكو وواشنطن.
 
كما عمل بمكتب مستشار الرئيس لشؤون الأمن القومي من العام 1971 حتى العام 1974، ومديرا لمكتب وزير الخارجية من العام 1978 حتى العام 1980، وقبل أن يتولى منصب وزير الخارجية كان سفيرا لمصر في الولايات المتحدة.

المصدر : الجزيرة