مجموعة من اللاجئين الأفارقة بينهم سودانيون في زيارة لمتحف الهولوكوست في القدس (الفرنسية-أرشيف)

قال مصدر أمني مصري إن السلطات المصرية أحبطت محاولة تسلل سبعة مواطنين سودانيين إلى إسرائيل. واعترف المتسللون بأنهم دفعوا لعصابات تهريب الأجانب 1000 دولار مقابل مساعدتهم في الوصول لإسرائيل.

وقال المصدر إن إحدى دوريات الشرطة المصرية شاهدت مجموعة من الأفارقة وهم يحاولون التسلل عبر الحدود إلى إسرائيل قرب العلامة الدولية الحدودية رقم 50 بمنطقة الكونتلا وسط شبه جزيرة سيناء, وأطلق أفراد الدورية أعيرة نارية تحذيرية في الهواء ما أدى إلى توقف الأفارقة واعتقالهم.

وأضاف المصدر أنه تبين من التحقيقات أن المعتقلين من السودان, وقد اعترفوا بأنهم حاولوا التسلل إلى إسرائيل للبحث عن فرصة عمل, وتم إيداعهم في سجن العريش المركزي وإخطار سفارة السودان بالقاهرة.

ويذكر أن عمليات تسلل الأفارقة إلى إسرائيل عبر الأراضي المصرية مستمرة دون توقف منذ عدة سنوات, رغم اتهامات وجهتها منظمات حقوقية للشرطة المصرية باستخدام القوة المفرطة لمنع عمليات التسلل ما أسفر عن مقتل 150 أفريقيا إضافة إلى عشرات المصابين.

المصدر : الألمانية