الاحتلال يعزز انتشاره بالقدس
آخر تحديث: 2010/9/24 الساعة 11:51 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/9/24 الساعة 11:51 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/16 هـ

الاحتلال يعزز انتشاره بالقدس

سلطات الاحتلال دفعت بقوات إضافية تحسبا من تجدد الاشتباكات بعد صلاة الجمعة (الفرنسية)

عززت قوات الاحتلال الإسرائيلي انتشارها في القدس المحتلة تزامنا مع صلاة الجمعة اليوم. وتأتي هذه التعزيزات عشية تجدد الاشتباكات في بلدة سلوان جنوبي القدس المحتلة. وقد شهد حي البستان وحي بطن الهوا أعنف المواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال أوقعت عددا من الجرحى أمس.

وقال مراسل الجزيرة في القدس إن القوات الإسرائيلية رفعت حالة التأهب في القدس الشرقية، ودفعت بمزيد من القوات إلى القدس، تحسبا من مواجهات أثناء صلاة الجمعة في الحرم القدسي الشريف.
 
ويأتي ذلك في أعقاب مواجهات اليومين الماضيين على خلفية استشهاد فلسطيني بنيران حارس بؤرة استيطانية في حي سلوان.

ونشرت الشرطة الآلاف من عناصرها في القدس الشرقية، خصوصا في البلدة القديمة ومحيطها. ومنعت الشرطة الرجال دون سن الخمسين عاما من الدخول إلى المسجد الأقصى مما سيضطر المصلين الشبان لأن يؤدوا الصلاة خارج الحرم الشريف.

وكان قد أصيب خمسة فلسطينيين بجروح جراء إصابتهم برصاص مطاطي أطلقه جنود الاحتلال الإسرائيلي في مواجهات ببلدة العيساوية ومخيم شعفاط شمال مدينة القدس المحتلة. كما أصيب عشرات الفلسطينيين بحالات اختناق جراء تعرضهم للغاز المسيل للدموع.

وتأتي هذه الاشتباكات بعد استشهاد شاب من بلدة سلوان برصاص حارس إحدى المستوطنات. وتواصلت المواجهات في سلوان أمس بين الفلسطينيين وقوات الشرطة التي أطلقت القنابل المسيلة للدموع والعيارات النارية في محاولة لتفريق المتظاهرين الفلسطينيين.

وقتل حارس للبؤرة الاستيطانية في سلوان المعروفة باسم بيت يهونتان الفلسطيني سامر سرحان من سكان سلوان بإطلاق النار عليه صباح الأربعاء ما أدى لاندلاع المواجهات في المكان التي امتدت إلى مناطق أخرى في القدس.

وفي غضون ذلك هدمت بلدية القدس عريشتين في حي الشيخ جراح أقامهما نشطاء سلام إسرائيليون بمناسبة ما يسمى عيد العرش اليهودي، بدعوى أنهما أقيمتا دون تصريح، وسعت إلى إخلاء المتضامين الإسرائيليين مع الفلسطينيين من الحي.

وتخشى شرطة الاحتلال تصاعد المواجهات التي شهدتها أحياء في القدس الشرقية احتجاجا على استشهاد شاب فلسطيني الأربعاء بنيران حارس مستوطنة.

ويفرض الاحتلال إغلاقا على جميع المعابر في الضفة الغربية منذ منتصف ليلة الثلاثاء وحتى نهاية الشهر بمناسبة عيد يهودي. وكان مستوطنون قد استولوا سابقا على بيوت في حي الشيخ جراح بعد أن طردوا سكانها الفلسطينيين منها.
المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات