المروحيات العسكرية شاركت في الاشتباكات المتقطعة في جنوب البلاد (الفرنسية-أرشيف)

قتل أربعة جنود يمنيين وأصيب سبعة مدنيين إثر اشتباكات تدور رحاها في مدينة الحوطة بمحافظة شبوة جنوبي اليمن بشكل متقطع منذ مطلع الأسبوع الحالي بين القوات اليمنية ومن يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة.

وقال مراسل الجزيرة نت عبده عايش في اليمن إن جنديا أصيب اليوم في عتق عاصمة محافظة شبوة جنوبي البلاد التي تبعد عن الحوطة نحو 125 كلم.

ونقل عن مصادر في الجيش تأكيدها القبض على 25 عنصرا من عناصر القاعدة، وعلى الشيخ حسين باحنحن وهو أبرز شيخ في الحوطة محسوب على الحزب الحاكم، دون أن تعرف الأسباب.

وقد شاركت المروحيات في اشتباكات متقطعة منذ منتصف الليل حتى صباح اليوم الأربعاء.

وذكرت مصادر في الداخلية أن سبعة مواطنين أصيبوا برصاص المسلحين من بينهم طفلة.

وتقدر مصادر أمنية يمنية عدد العناصر المتحصنين في الحوطة بما بين 80 و120 مسلحا، في حين تقدر السلطات وجمعية الهلال الأحمر اليمني عدد النازحين بسبب القتال بما بين ثمانية آلاف و12 ألفا من مجمل عدد سكان المدينة المقدر بنحو 20 ألفا.

وكانت القوات اليمنية أطلقت منذ مطلع الأسبوع حملة لملاحقة قادة تنظيم القاعدة في منطقة ميفعة التابعة لشبوة، وأسفرت هذه المعارك عن مقتل ثلاثة عناصر من القاعدة على الأقل، بحسب مصادر أمنية رسمية.

وذكرت مصادر أمنية الأحد أن الحملة في شبوة تأتي ضمن تعزيز السلطات جهودها لتعقب عناصر وقادة القاعدة، ومن بين هؤلاء رجل الدين أنور العولقي الأميركي من أصل يمني، الذي تطلبه واشنطن وتتهمه بالضلوع مباشرة في هجمات استهدفت الولايات المتحدة، حيث يعتقد أن العولقي يختبئ في شبوة ويحظى بحماية قبيلته.

المصدر : الجزيرة