أبو زهري دعا القاهرة لمراجعة سياستها "الخاطئة" تجاه الفلسطينيين
دعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) السلطات المصرية للإفراج عن القيادي فيها محمد دبابش الذي اعتقلته الأجهزة الأمنية المصرية قبل عدة أيام، معتبرة أن حجج اعتقاله "غير مبررة"، كما وصفت الحركة علاقتها مع مصر بأنها "في أسوأ مراحلها".
 
فقد اعتبر المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري أن اعتقال دبابش يسيء لدور القاهرة في الحوار الفلسطيني بسبب اعتقالها لعضو رسمي في لجنة حوار القاهرة، ويمثل كذلك استمرارا لما وصفها بسياسة التصعيد التي تنتهجها القاهرة ضد حماس.
 
واستهجن أبو زهري تصريحات المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية حسام زكي التي قال فيها إن سلطات الأمن المصرية تشتبه في قيام دبابش بعدد من الأنشطة التي تخالف القوانين المصرية، وإنها احتجزته للتحقيق معه بشأنها.
 
ورفض المتحدث باسم الحركة هذه التصريحات ووصفها بأنها ادعاء غير مقبول لأن "دبابش مواطن فلسطيني وليس مصريا، ولم يسبق له دخول الأراضي المصرية إلا كعضو في لجنة الحوار الفلسطيني، ولم يمكث في مصر كي يتجاوز قوانينها".
 
واعتبر أن اعتقال دبابش "يأتي في سياق اختطاف الفلسطينيين وتعذيبهم وقتلهم في السجون المصرية"، ودعا القاهرة إلى مراجعة ما وصفها بسياستها الخاطئة وغير المبررة تجاه الشعب الفلسطيني، وطالب بتدخل عاجل من الأطراف العربية الوازنة "لإنقاذ دبابش وإخوانه المعتقلين في السجون المصرية وحماية أرواحهم من الخطر الذي يهددهم".
 
وكان دبابش –وهو قيادي أمني كبير في حركة حماس- اعتقل في مطار القاهرة يوم 13 سبتمبر/أيلول الجاري، وهو قادم من السعودية بعد أداء العمرة، بتهمة استخدام جواز سفر مزور والسعي لتهريب أموال وأجهزة لاسلكية عبر الأراضي المصرية، إضافة إلى استجوابه بشأن مقتل جندي مصري على الحدود بين قطاع غزة ومصر العام الماضي.
 
وكان المتحدث الآخر باسم الحركة فوزي برهوم نفى أمس بشدة الاتهامات الموجهة لدبابش، ووجه دعوات مشابهة إلى مصر للإفراج عنه وكافة المعتقلين لديها من عناصر الحركة، معتبراً أن اعتقال دبابش غير مبرر ويسيء إلى العلاقات الفلسطينية المصرية.
 
وطالب في مؤتمر صحفي عقده بغزة المؤسسات الحقوقية الإنسانية "بوقفة جادة إزاء ما يحدث في مصر من اعتقالات وتعذيب طال عددا من أبناء الشعب الفلسطيني في مصر وضمان الإفراج عن جميع المعتقلين لدى القاهرة".
 
البردويل: علاقة حماس بمصر في أسوأ مراحلها
تصعيد
وفي الإطار ذاته اتهم القيادي في حماس صلاح البردويل مصر بـ"التصعيد السياسي والأمني والإعلامي ضد الشعب الفلسطيني وحماس بشكل غير مبرر وليس له مسوغ أخلاقي أو وطني".
 
ووصف في تصريحات لموقع صحيفة الرسالة المقربة من حماس في غزة علاقة الحركة مع مصر بأنها "في أسوأ مراحلها"، معتبراً أن التوتر الحاصل "لا يخدم أبدا العلاقات الفلسطينية المصرية"، داعياً السلطات المصرية إلى "العقلانية" والإفراج عن معتقلي حماس "الذين يعذبون في سجونها".
 
وفي المقابل نقلت الوكالة الألمانية عن مصادر لم تسمها في حركة حماس أن السلطات المصرية أفرجت اليوم الأربعاء عن نجل وزير الصحة في الحكومة المقالة والقيادي في الحركة باسم نعيم.
 
وذكرت المصادر أن محمد نعيم عاد إلى غزة اليوم عبر معبر رفح الحدودي بعد إطلاق سراحه، إثر اعتقال استمر خمسة أشهر لدى السلطات المصرية، التي قالت إنه اعتقل أثناء وجوده في شقته وبحوزته مبلغ كبير من المال والذهب.

المصدر : وكالات