الإخوان المسلمون دعوا لتضمين المناهج قاعدة شرعية وثقافية في ما يتعلق بقضية فلسطين والخطر اليهودي الذي يتهددها (الجزيرة-أرشيف)

دعا الإسلاميون في الأردن اليوم الخميس وزارة التربية والتعليم إلى تضمين المناهج الدراسية مواد تتعلق بالقضية الفلسطينية، وتناهض إسرائيل.
 
وأفاد حزب جبهة العمل الإسلامي الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين أن أمينه العام حمزة منصور طالب في رسالة بعث بها إلى وزير التربية والتعليم خالد الكركي بالتركيز على دور الشباب في الأمة، وإعدادهم للدفاع عن مقدساتها وقضاياها، وإعطاء الجانب العملي التطبيقي القدر الذي يستحق بالمناهج.
 
وانتقد منصور في رسالته التعديل الذي طرأ على المناهج الدراسية عام 2006، وركز في ما يتعلق باليهود على القضايا التاريخية وحذف كل ما يتعلق بالصراع الفلسطيني الإسرائيلي.
 
وقال أيضا "إن هذا التعديل أغفل القضايا ذات الصلة بالواقع المعاصر في ما يتعلق بالصراع مع اليهود الصهاينة المحتلين لفلسطين والمهددين للأمة، وفي مقدمتها الأردن" مشيراً إلى أن هذه القضية كانت معالجة في المنهاج السابق ولاسيما في منهاج المرحلة الثانوية.
 
ودعا أمين جبهة العمل الإسلامي، إلى تضمين المناهج قاعدة شرعية وثقافية مناسبة في ما يتعلق بالقضية الفلسطينية والخطر اليهودي الذي يتهددها، وكشف الوجه الحقيقي للصهيونية العالمية ومشروعها الاستيطاني العنصري التوسعي في فلسطين.
 
وأضاف منصور أن المنهاج الحالي لم يتطرق للأخطار التي تتهدد المسجد الأقصى ومدينة القدس رغم خطورة المشروع الصهيوني إزاءهما من تهويد وتدنيس ونبش للمقابر وتغيير المعالم الحضارية، غير عابئ بقدسيتهما ولا بخصوصية العلاقة الأردنية بهما.
 
يُذكر أن الأردن يرتبط بمعاهدة سلام مع إسرائيل وقعت عام 1994 حيث أنهت نصوصها حالة العداء بين البلدين. ويرفض الإسلاميون هذه المعاهدة ويرون أنها تشكل خطرا على الأردن ويطالبون بإلغائها.

المصدر : يو بي آي