نجاد يزور الجزائر متجها لنيويورك
آخر تحديث: 2010/9/19 الساعة 05:54 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/9/19 الساعة 05:54 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/11 هـ

نجاد يزور الجزائر متجها لنيويورك

أحمدي نجاد (يمين) وبوتفليقة التقيا عدة مرات في السنوات الماضية (الفرنسية-أرشيف)

قام الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بزيارة قصيرة للجزائر أمس السبت أجرى خلالها مباحثات مع نظيره عبد العزيز بوتفليقة، قبل التوجه إلى نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العمومية لهيئة الأمم المتحدة.
 
وفي أعقاب تلك المباحثات -التي لم تشر المصادر الجزائرية أو الإيرانية إلى فحواها- قال الرئيس الإيراني إن العلاقات الجزائرية الإيرانية "في أوج تطورها".
 
وإلى جانب الرئيسين أحمدي نجاد وبوتفليقة شارك في المباحثات عن الجانب الجزائري رئيس الوزراء أحمد أويحيى ووزير الخارجية مراد مدلسي، وعن الجانب الإيراني وزير الخارجية منوشهر متكي.
 
وقبل تلك الزيارة التي دامت ساعات فقط, كانت الصحافة الجزائرية قد تحدثت عن محادثات دارت مؤخرا في طهران بين سفير الجزائر في إيران ووزير التجارة الإيراني حول تطوير العلاقات التجارية بين البلدين.
 
يشار إلى أن الرئيسين الإيراني والجزائري التقيا عدة مرات، أبرزها في يناير/كانون الثاني 2009 عندما قام أحمدي نجاد بزيارة رسمية للجزائر.
 
زيارة دمشق
وكان الرئيس الإيراني وصل إلى الجزائر ظهر السبت قادما من العاصمة السورية دمشق، حيث أجرى مباحثات مع نظيره السوري بشار الأسد تناولت المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.
 
وقال مراسل الجزيرة في دمشق إنه من المتوقع أن تكون هذه الزيارة -حسب المراقبين- قد تناولت ثلاثة مواضيع رئيسية هي المفاوضات المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين والملف النووي الإيراني وتشكيل الحكومة العراقية.
 
وتعود آخر زيارة للرئيس الإيراني لدمشق إلى فبراير/شباط الماضي عندما  أجرى محادثات ثلاثية ضمته والرئيس الأسد والأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله، وتم خلالها توقيع اتفاق إلغاء تأشيرة الدخول بين سوريا وإيران.
المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات