أعضاء البرلمان موزعون بين تأييد شريف وشرماركي (الجزيرة نت)

تأجلت جلسة البرلمان التي كان من المقرر أن تنعقد بالعاصمة الصومالية مقديشو للتصويت على مشروع قرار بسحب الثقة من حكومة رئيس الوزراء عمر عبد الرشيد علي شرماركي.
 
وقال مراسل الجزيرة نت بمقديشو قاسم أحمد سهل إنه لم تحدد أسباب هذا التأجيل، وأضاف أن 140 نائبا حضروا أمس إلى مبنى البرلمان لعقد الجلسة واضطروا لتنظيم اجتماع غير رسمي حينما علموا بتأجيل الجلسة، طالبوا فيه رئاسة البرلمان بتقديم توضيحات بشأن ذلك.
 
وكان البرلمان الصومالي عقد الأربعاء جلسة حضرها رئيس البلاد شريف شيخ أحمد لمناقشة مشروع قرار بسحب الثقة من حكومة شرماركي.
 
ووُزع أثناء الجلسة مشروع اقتراح تقدم به 110 نواب يطالب بمثول الحكومة أمام البرلمان والتصويت على ثقتها، وهو ما وصفه بيان حكومي بأنه غير شرعي.
 
وتأتي هذه التطورات بعد أن اشتد الخلاف في الآونة الأخيرة بين شريف وشرماركي.
 
وقال شريف خلال جلسة الأربعاء إنه تم في وقت سابق القيام بتعديلات في التشكيلة الحكومية من أجل تفعيلها وتمكينها من أداء مهامها، لكن ذلك ظل -حسب تعبيره- دون جدوى.
 
وفي المقابل وصف شرماركي حينها قرار البرلمان الداعي إلى التصويت على ثقة حكومته بأنه غير شرعي ومخالف  للدستور، وقال إن وراءه دوافع سياسية.
 
شريف قال إن تفعيل الحكومة لم يأت بنتيجة(الجزيرة نت)
وفي سياق متصل اجتمع حوالي مائة عضو من البرلمان الصومالي الجمعة بمقديشو في لقاء انتقدوا فيه الجلسة التي طالبت بضرورة مثول الحكومة أمام البرلمان للتصويت على ثقتها، وأيدوا موقف شرماركي الذي يصر على عدم ذهاب حكومته إلى البرلمان.
 
ووصف هؤلاء الأعضاء في اجتماعهم تلك الجلسة بأنها غير شرعية لعدم اكتمال نصابها القانوني، وأكدوا أن بعض الذين شاركوا في التصويت أشخاص ليسوا من البرلمان، كما حمل الأعضاء الرئيس شريف مسؤولية المشكلة بين الحكومة والبرلمان.
 
هجوم
وعلى الصعيد الميداني هاجم مسلحون أمس محطتين إذاعيتين بالعاصمة مقديشو ونهبوا معدات. واتهم موظفون بمحطة إذاعة القرن الأفريقي -هورن أفريك- مسلحين من حركة الشباب المجاهدين بالهجوم عليها.
 
ونقلت رويترز عن صحفي بالإذاعة، رفض الكشف عن هويته، قوله "عصب المسلحون أعين الحرس وضربوهم ثم دخلوا جميع الغرف واستولوا على معدات".
 
وفي السياق نفسه ذكرت تقارير إعلامية أن مسلحين من الحزب الإسلامي سيطروا أمس على محطة "جي بي سي". وقال محمد إبراهيم الذي يعمل بالمحطة في تصريح صحفي "جاء مقاتلون مسلحون من الحزب الإسلامي للمحطة، لم يستولوا على معدات ولكن سيطروا على المحطة وما زالوا هناك".
 
وكانت حركة الشباب المجاهدين أعلنت في أبريل/نيسان الماضي إيقافها بث هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) في المناطق التي تسيطر عليها متهمة إياها بنشر دعاية مسيحية.
 
ووجهت للحركة أيضا في مايو/أيار تهمة اغتيال صحفي يعمل في إذاعة مقديشو التابعة للدولة.
 
ويعتبر الصومال من أخطر البلدان بالنسبة للصحفيين في العالم حيث احتل المركز الثاني خلال العام الحالي بعد العراق على مؤشر لجنة حماية الصحفيين للإفلات من العقاب.
 
قوات السلام الافريقية تنشئ سبع قواعد جديدة(رويترز-أرشيف)
قواعد عسكرية
ومن جهة أخرى، أعلنت قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي أنها تعمل على إنشاء سبع قواعد عسكرية جديدة في مقديشو.
 
ونقلت أسوشيتد برس عن مسؤولين قولهم إن تلك القواعد تندرج ضمن إستراتيجية جديدة بعد فقدان الجنود الصوماليين أكثر من عشرة مواقع رئيسية خلال شهر من الاشتباكات.
 
وقال المتحدث باسم القوات الأفريقية الرائد باريغي باهوكو في تصريحات صحفية إن الخطة الجديدة تواجه صعوبات مثل النقص في القوات وتأخر التمويل من الدول المانحة.
 
وتعتبر أوغندا من أكبر المساهمين في تلك القوات الأفريقية التي يبلغ قوام عناصرها 7200 عسكري.

المصدر : الجزيرة + وكالات