مسؤول جزائري: الفدى تموّل القاعدة
آخر تحديث: 2010/9/17 الساعة 14:57 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/9/17 الساعة 14:57 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/8 هـ

مسؤول جزائري: الفدى تموّل القاعدة

موقع أحد التفجيرات التي وقعت في الجزائر قبل نحو عامين (الأوروبية-أرشيف)

قال دبلوماسي جزائري بارز إن الأموال التي تدفع مقابل الإفراج عن رهائن في شمال أفريقيا تستخدم لتمويل أنشطة القاعدة، وذلك بعد ساعات من اختطاف سبعة أجانب في شمال النيجر بينهم خمسة فرنسيين.
 
فقد صرح الوزير المنتدب المكلف بالشؤون المغاربية والأفريقية، عبد القادر مساهل، للصحفيين أمس بأن إستراتيجية القاعدة هي المطالبة بفدى، وقال "نعرف أن معظم النشاط الإرهابي في منطقة الساحل ممكن بسبب أموال الفدى"، دون أن يشير إلى حادث الاختطاف في النيجر.
 
وكان المسؤول الجزائري يتحدث بعد محادثات أجراها مع الدبلوماسي الإسباني البارز خوان بابلو دي لايغليسيا تطرقت أيضا إلى منطقة الصحراء الغربية المتنازع عليها.
 
ورغم عدم اعتراف أي دولة غربية بدفع فدى لإطلاق سراح رهائنها يقول مسؤولون أمنيون إن القاعدة حصلت على ملايين الدولارات من الفدى، وإنها تستخدم هذا المال لشراء أسلحة وتمويل شبكة من الشركاء ومن يزودونها بالمعلومات.
 
اختطاف بالنيجر
وفي وقت مبكر من صباح أمس وقبل حديث مساهل بساعات اختطف سبعة أشخاص بينهم خمسة فرنسيين في منطقة تعدين اليورانيوم بشمال النيجر، وفق ما أعلنته شركتان يعمل فيهما الفرنسيون ومصادر رسمية في فرنسا والنيجر.
 
وقال محللون إن هناك احتمالات قوية بأن ينتهي الأمر بهم إلى أيدي تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي رغم أنه لم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الاختطاف.

ويعتقد المراقبون أن تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي مسؤول عن هذا الاختطاف للبحث عن تمويل من خلال طلب فدية أثناء عملية التفاوض في حال فتح قناة للتفاوض.

ويقول خبراء أمنيون إن القاعدة تستغل الامتدادات الخالية للصحراء والحدود التي تنتشر فيها الثغرات لخطف غربيين وإيجاد مأوى آمن يمكن منه شن هجمات على أهداف غربية في المستقبل.
 
وقد شهدت منطقة الصحراء في السنوات الأخيرة تصاعدًا كبيرًا في أنشطة المهربين والمسلحين المرتبطين بتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي الذي تبنى العديد من الهجمات التي وقعت في المنطقة.
 

وتتخذ القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي من الجزائر منطلقا بعدما حولت اسمها من الجماعة السلفية للدعوة والقتال عام 2006، وأعلنت انضمامها إلى تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية:

التعليقات