فشل مسلحون مجهولون اليوم الاثنين في تفجير أنبوب غاز رئيسي يمر من محافظة مأرب بجنوب اليمن إلى نقطة تصدير في محافظة شبوة وفق ما أعلنه مصدر أمني يمني
.

وأوضح المسؤول أن "متشددين" ألقوا قنابل يدوية سقطت على بعد أمتار من الأنبوب وأن ضخ الغاز في الأنبوب لم يتأثر، ولم تتبن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

ويملك اليمن -الذي ينتج كمية قليلة من النفط تصل إلى حوالي 300 ألف برميل يوميا- محطة للغاز الطبيعي المسال تديرها شركة توتال الفرنسية.

وقد بدأت مرحلة الإنتاج في أكتوبر/تشرين الأول حيث ترتبط المحطة بحقول غاز في مأرب عبر أنبوب يبلغ طوله 322 كيلومترا.

يشار إلى أن وتيرة الهجمات الأمنية -ومنها تلك التي تستهدف قوات الأمن اليمينية- ارتفعت في الآونة الأخيرة، وكان آخرها الشهر الماضي حيث تبنى تنظيم القاعدة مقتل أحد عشر جنديا يمنيا في محافظة شبوة الغنية بالنفط.

المصدر : رويترز