اعتقال العشرات وهدم مساكن بالضفة
آخر تحديث: 2010/8/6 الساعة 12:58 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/8/6 الساعة 12:58 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/26 هـ

اعتقال العشرات وهدم مساكن بالضفة

الاحتلال يشن باستمرار حملات اعتقالات كان آخرها بمدينة الخليل قبل أيام (رويترز)

عوض الرجوب-الخليل
 
شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر الخميس حملة اعتقالات واسعة بحق الفلسطينيين في بلدة جلبون شرق جنين شمال الضفة الغربية، بينما استأنفت آلياته مجددا عمليات هدم المساكن والمنشآت خاصة شمال الضفة. وفي غضون ذلك اقتحم مستوطنون منطقة قبر يوسف في نابلس بزعم أداء الصلاة.
 
وأكد رئيس مجلس بلدة جلبون، عمر أبو الرب، أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال والآليات العسكرية اقتحمت البلدة فجر الخميس وشنت حملة مداهمات واسعة طالت أكثر من ثلاثين منزلا.
 
وأضاف، في اتصال هاتفي مع الجزيرة نت، أن الحملة طالت أربعة أو خمسة أفراد في بعض العائلات، وانتهت مع ساعات صباح الخميس باعتقال نحو خمسين مواطنا من عائلة أبو الرب، أفرج عن غالبيتهم، في حين تبقى نحو ثمانية رهن الاعتقال.
 
كما اعتقلت قوات الاحتلال خمسة مواطنين من قرية عصيرة الشمالية بمحافظة نابلس، ومواطنا آخر من بلدة دير إستيا بمحافظة سلفيت شمال الضفة المحتلة.
 
في غضون ذلك شهدت مدينة نابلس قبيل فجر أمس وصول نحو خمسمائة مستوطن إلى مقام يوسف عليه السلام على الأطراف الشرقية للمدينة بدعوى أداء طقوس دينية.
 
وسبق الزيارة استنفار لجيش الاحتلال الذي انتشر في محيط المنطقة والطريق المؤدية إليها لتأمين وصول المستوطنين.
 
وفي إطار فلسطيني متصل، قال وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) اليوم إن حكومة إسرائيل اعتقلت 12 ألف طفل فلسطيني منذ بداية الاحتلال عام 1967.
 
وأضاف أن الأطفال المعتقلين تعرضوا للتعذيب والابتزاز ولإجراءات قضائية غير عادلة خلال محاكمتهم، موضحا أن هدف إسرائيل تدمير أجيال بكاملها من خلال اعتقال الفتيان الصغار الذين تعرض 90% منهم للتنكيل والتعذيب خلال اعتقالهم واستجوابهم.
 
الوحدات الإسرائيلية الخاصة خلال هدم قرية العراقيب بالنقب قبل يومين (الجزيرة)
هدم مساكن
وإلى جانب الاعتقالات، نفذ جيش الاحتلال مجددا عمليات هدم للمساكن والمنشآت في بلدة الفارسية بمحافظة طوباس شمال الضفة الغربية، حسبما أفاد مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس أمس الخميس.
 
وأوضح دغلس، في اتصال هاتفي مع الجزيرة نت، أن جرافات الاحتلال هدمت ما لا يقل عن 15 مسكنا ومنشأة تعود للسكان المحليين، مضيفاً أنها ما زالت موجودة بالمنطقة ربما لاستكمال عملية الهدم الذي طال خيما ومنشآت تم هدمها قبل أسبوعين وأعيد بناؤها من قبل السكان.
 
وأضاف أن عشرات المنازل والمنشآت الأخرى قد تواجه خطر الهدم في منطقة الأغوار الشمالية وخاصة منطقة عين البيضا وبردلة، بهدف تفريغ المنطقة من السكان الفلسطينيين.
 
وكانت قوات الاحتلال شنت قبل نحو أسبوعين، عمليات هدم مماثلة في البلدة طالت 65 منشأة بين منازل وبركسات وحظائر أغنام وعرش وبيوت من الصفيح، وشردت نحو 15 عائلة فلسطينية.
 
من ناحية أخرى ذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن الجيش هدم صباح أمس ستة منازل أقامها مستوطنون شمال مستوطنة كريات أربع المقامة على أراضي الخليل جنوب الضفة، خلافا للأمر الخاص بتجميد أعمال البناء بالمستوطنات.
 
كما أكدت الإذاعة اعتقال ستة مستوطنين من سكان البؤرة الاستيطانية العشوائية "متسبيا آفيحاي" قاوموا أفراد الشرطة الذين قاموا بهدم المباني، مشيرة إلى قيام المستوطنين بإضرام النار في إطارات سيارات وثقب إطارات سيارة تابعة لأحد القادة العسكريين، وإعادة بناء المنازل فور انتهاء عملية الهدم.
المصدر : الجزيرة