بايدن خلال زيارته العراق في يوليو/تموز الماضي (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤول في السفارة الأميركية بالعراق إن جوزيف بايدن نائب الرئيس الأميركي وصل الاثنين إلى بغداد في زيارة مفاجئة، يتوقع أن يجري خلالها محادثات مع الزعماء السياسيين العراقيين بشأن أزمة تشكيل الحكومة.
 
وتأتي الزيارة في وقت تستعد فيه القوات الأميركية لإنهاء مهامها القتالية في العراق رسميا غدا الثلاثاء، بعد سبع سنوات من الغزو قتل خلالها أكثر من 4400 جندي أميركي وعدد غير معروف من العراقيين لكنه يقدر بمئات الآلاف.
 
وقال المسؤول للصحفيين "لقد وصل بايدن إلى بغداد عصر اليوم"، من دون إعطاء مزيد من التوضيحات. وتعود آخر زيارة قام بها بايدن إلى العراق إلى بداية يوليو/تموز الماضي.
 
وخلال الأيام الثلاثة لتلك الزيارة، حاول نائب الرئيس الأميركي إقناع قادة أبرز الأحزاب بالتخلي عن مصالحهم الشخصية للخروج من الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد وتشكيل حكومة طال انتظارها.
 
وبعد شهرين، لم يتطور الوضع ولم تتوصل الأحزاب السياسية العراقية إلى اتفاق على تشكيل حكومة ائتلافية جديدة.
 
وتنهي الولايات المتحدة رسميا الثلاثاء مهمتها القتالية في العراق وفقا للتعهد الذي قطعه الرئيس باراك أوباما بعيد وصوله إلى البيت الأبيض في بداية 2009.
 
وستبدأ مباشرة يوم الأربعاء عملية "فجر جديد" والتي سيقوم خلالها الخمسون ألف جندي أميركي الباقون في العراق لمدة 16 شهرا أخرى، بتدريب قوات الأمن العراقية.

المصدر : وكالات