إطلاق أميركية وخطف روس بدارفور
آخر تحديث: 2010/8/30 الساعة 20:35 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/8/30 الساعة 20:35 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/21 هـ

إطلاق أميركية وخطف روس بدارفور

تشهد العديد من مناطق دارفور عمليات خطف متكررة (رويترز-أرشيف)

أعلن متحدث باسم الخارجية السودانية نبأ الإفراج عن عاملة إغاثة أميركية في دارفور اليوم الاثنين بعد أن احتجزها خاطفوها لأكثر من مائة يوم.

وكانت العاملة المخطوفة التي أفرج عنها تعمل لحساب جمعية ساماريتانز بيرس الخيرية الأميركية في دارفور.

وقال المتحدث باسم الخارجية السودانية معاوية عثمان إن خاطفي عاملة الإغاثة أطلقوها صباح اليوم مضيفا أنها بصحة جيدة، وصرح بأنها توجد الآن في مقر الوالي في نيالا.

وقال الخاطفون إنهم أطلقوا سراحها وسلموها لسلطات جنوب دارفور دون أن يحصلوا على فدية.

وقال أحد الخاطفين، ويدعى أبو محمد السمح لرويترز في اتصال بهاتف يعمل عبر الأقمار الصناعية من دارفور "لدينا مطالب نريدها من الحكومة مثل تطوير مناطقنا، نريد مستشفيات وتعليما، إذا لبيت هذه المطالب فلن تحدث عمليات الخطف هذه".

جاء الإفراج بعد يوم واحد من خطف أفراد طاقم طائرة روسية بذات الإقليم. وقالت الخارجية الروسية اليوم إن أفراد الطاقم الثلاثة احتجزوا بعد أن قالت تقارير سابقة إن اثنين فقط هما اللذان تم احتجازهما.

وقالت الخارجية الروسية إن أفراد طاقم الطائرة الثلاثة، وهم الطيار ومساعد الطيار والمهندس، خطفوا في حافلة كانوا يستقلونها بأيدي رجال مجهولي الهوية.

وقالت الوزارة الروسية في بيان "وفقا للمعلومات الأولية فإن أفراد الطاقم محتجزون في بلدة نيالا ولم ينقلوا خارجها".

المصدر : وكالات