متظاهرون صحراويون غربيون يطالبون بالاستقلال عن المغرب (الفرنسية-أرشيف)

قالت وزارة الخارجية الإسبانية إن الشرطة المغربية اعتقلت يوم الأحد مجموعة من المتظاهرين الإسبان في مدينة العيون بالصحراء الغربية أثناء احتجاج غير مصرح به للمطالبة باستقلال المنطقة المتنازع عليها.
 
وأوضحت الوزارة أنه جرى اعتقال 11 ناشطا إسبانيا ثم أفرج عنهم في وقت لاحق، وهم ينتظرون في مقر دبلوماسي إسباني في مدينة العيون قبل ترحيلهم إلى بلادهم بحرا في وقت لاحق مساء الأحد برفقة مندوبين من الحكومة الإسبانية.
 
وذكر تقرير لإذاعة "آر إن إي" الإسبانية الرسمية أنه جرى اعتقال 11 إسبانيا، بينما فر ثلاثة آخرون إلى أحد الفنادق، واعتقلوا جميعهم لاحقا واحتجزوا في مركز ثقافي إسباني في العيون بانتظار وصول دبلوماسي إسباني للإفراج عنهم وترتيب عودتهم لبلادهم.
 
وكان النشطاء الإسبان الذين كانوا يلوحون بالأعلام هم فقط المشاركون في المظاهرة لدى اعتقالهم في مدينة العيون، وقالوا إنهم تعرضوا لإيذاء بدني على أيدي السلطات المغربية، ونشروا صورا على موقع إنترنت مؤيد لاستقلال الصحراء الغربية يظهر إصابة بعضهم بكدمات وهالات سوداء حول العين.
 
وتعد مدينة العيون عاصمة الصحراء الغربية، المستعمرة الإسبانية السابقة التي ضمها المغرب إليه بعد الانسحاب الإسباني عام 1975 التي تطالب جبهة البوليساريو باستقلالها عن المغرب، في حين تعرض الرباط على سكانها حكما ذاتيا في ظل السيادة المغربية.
 
ويذكر أن هذا الحادث يأتي بعد أجواء التوتر التي سادت مؤخرا بين إسبانيا والمغرب بسبب القيود على الحركة عبر الحدود في مدينتي سبتة ومليلية الحدوديتين الخاضعتين للسيطرة الإسبانية، وتعرض مغاربة لاعتداءات من جانب الشرطة الإسبانية في مليلية.

المصدر : وكالات