بنيامين نتنياهو ينوي تولي أمر المفاوضات المباشرة بنفسه (الفرنسية-أرشيف)

اقترح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على الولايات المتحدة أن يعقد لقاء كل أسبوعين مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في إطار المفاوضات المباشرة التي سيبدؤها الطرفان في بداية سبتمبر/أيلول المقبل.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم الجمعة أن نتنياهو دعا إلى الاتفاق خلال هذه اللقاءات على المبادئ التي يمكن أن يناقشها فريقا التفاوض، مضيفة أنه عقد مساء أمس اجتماعا لكبار مستشاريه للإعداد للمباحثات المباشرة مع السلطة الوطنية الفلسطينية.

وحسب المصادر نفسها فإن نتنياهو قرر تشكيل فريق تفاوض صغير وعين إسحاق مولخو كبيرا للمفاوضين، وأفاد مصدر دبلوماسي بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي ينوي رغم ذلك "تولي أمر المفاوضات بنفسه".

ويخشى مراقبون أن تتعثر المفاوضات بين الجانبين بعد 26 سبتمبر/أيلول، وهو التاريخ الذي سينتهي فيه تجميد مؤقت للاستيطان كان قد أعلنه نتنياهو.

وقد هدد عباس بالانسحاب من هذه المحادثات إذا مضت السلطات الإسرائيلية قدما في نشاطها الاستيطاني، الذي تعارضه الولايات المتحدة، لكنها لم تصل إلى حد دعوة إسرائيل إلى تمديد هذا التجميد.

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أعلنت في وقت سابق أن المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين ستبدأ في مطلع سبتمبر/أيلول وأنها من الممكن أن تسفر عن اتفاق في غضون سنة.

كما أصدرت اللجنة الرباعية الدولية للسلام في الشرق الأوسط بيانا تدعو فيه الطرفين إلى استئناف المفاوضات المباشرة، وقالت بدورها إنها تأمل أن يتوصلا إلى اتفاق خلال سنة.

المصدر : وكالات