وزارة الإعلام قالت إن عشرة أشخاص قتلوا بتفجير سيارة ملغمة كانوا يعدونها (رويترز-أرشيف)

قتل 11 مسلحا في العاصمة الصومالية مقديشو في انفجارين كانوا يعدون لهما، حسب ما قالت وزارة الإعلام الصومالية في بيان.

وأضاف البيان أن المسلحين –وأغلبهم أجانب- قتلوا في حادثين منفصلين، حيث قضى عشرة منهم السبت أثناء إعدادهم سيارة ملغمة في جنوب العاصمة، في حين قتل شخص آخر مساء الجمعة في انفجار قنبلة كان يعد لزرعها على جانب الطريق، وأكدت أن بين من قتلوا ثلاثة باكستانيين وهنديين وأفغانيا وجزائريا.

واعتقلت الشرطة رجلين كانا يحرسان مسلحا كان يحفر حفرة عند جسر في مقديشو لزرع قنبلة، وصادرت حقيبة تحتوي على مواد لصنع المتفجرات.

وذكرت وكالة أسوشيتد برس أن ضحايا انفجار السيارة الملغمة أعضاء في حركة الشباب المجاهدين، التي ترفع السلاح في وجه الحكومة وتعدها "غير شرعية".

حركة الشباب قالت إنها أحرقت حبوبا لبرنامج الأغذية العالمي (الجزيرة)
إحراق الحبوب

وفي موضوع آخر أعلنت حركة الشباب أنها أحرقت كميات كبيرة من الحبوب المقدمة للصوماليين من طرف برنامج الغذاء العالمي، التابع للأمم المتحدة.

وأضافت الحركة أن صلاحية هذه الحبوب انتهت و"كانت تمثل خطرا" على صحة الصوماليين. وقال شيخ علي محمد حسين، الذي نصبته حركة الشباب حاكما على منطقة مقديشو، إن برنامج الغذاء العالمي "يجلب الغذاء الفاسد ليسمم شعبنا".

وتابع "الكثير كانوا سيموتون بالتأكيد بسبب هذا، لذلك تعقبناه وصادرناه من الأسواق وقررنا حرقه"، وحذر المواطنين من بيع أو تناول أغذية برنامج الغذاء العالمي.

ورفض المتحدث باسم البرنامج بيتر سميردون الاتهامات التي وجهتها له حركة الشباب، وقال إن مؤسسته لا تسمح بتوزيع أغذية منتهية الصلاحية.

المصدر : وكالات