الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية أبرز دوافع الشباب المصري للهجرة (الجزيرة-أرشيف)

كشف تقرير مصري أن نحو 700 ألف شاب معظمهم من حملة الشهادات الجامعية تقدموا بطلبات للهجرة إلى الخارج وبخاصة إلى الولايات المتحدة وأوروبا.
 
وحظيت الولايات المتحدة بنصيب الأسد من أعداد المتقدمين بطلبات الهجرة حيث سجل ما يقرب من 120 ألفا رغباتهم في السفر إليها، تلتها بريطانيا ثم أستراليا وإيطاليا وكندا وهولندا وسويسرا والسويد وألمانيا وجنوب أفريقيا وكوريا وتركيا واليونان.
 
وبحسب موقع المصريون الإخباري فإن معظم المتقدمين بطلبات الهجرة يحملون شهادات جامعية في التخصصات العملية، من بينهم 7000 يحملون درجة الدكتوراه و4000 حاصلون على الماجستير في تخصصات مختلفة من بينها هندسة كهرباء وميكانيك وطيران، إضافة إلى خريجي أقسام كيمياء وفيزياء.
 
ووفقا لأرقام وزارة القوى العاملة والهجرة فإن عدد المصريين في الخارج يبلغ ستة ملايين و619 ألفا، في حين تتراوح دوافع الهجرة لديهم بين أسباب اقتصادية واجتماعية ودينية.
 
وبحسب تقرير سابق لمكتب القاهرة لمنظمة الهجرة الدولية فإن المصريين المهاجرين حولوا نحو 7.8 مليارات دولار إلى مصر عام 2009.
 
وتستوعب الدول العربية نحو 70% من المهاجرين المصريين، بينما تستوعب أميركا وأوروبا نحو 30%. وتأتي أميركا في مقدمة الدول التي تجيء منها تحويلات المصريين بنسبة 23%، تليها الكويت بنسبة 15%، ثم الإمارات بنسبة 14%، والسعودية بنسبة 9%، أما الاتحاد الأوروبي فيمثل نسبة 8% من هذه التحويلات.
 
ويعزو الخبراء ذلك إلى أن العمالة المتجهة للولايات المتحدة تتمتع بالكفاءة والمهارة والتعليم وإجادة اللغة الإنجليزية وتحصل تبعا لذلك على أجور مرتفعة مقارنة بما هو متاح في المنطقة العربية التي يقصدها عدد لا بأس به من العمالة غير الماهرة.

المصدر : يو بي آي