مسلحو القاعدة استهدفوا مركية لقوى الأمن بمدينة لودر (الفرنسية-أرشيف)

قتل 16 شخصا بينهم خمسة مسلحين يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة في جنوبي اليمن بعد مهاجمتهم وحدات تابعة لوزارة الدفاع اليمنية.

وأفاد موقع صحيفة 26 سبتمبر التابعة للوزارة على الإنترنت بأن المسلحين هاجموا الجمعة وحدة تابعة لقوى الأمن وقتلوا ثمانية من أفرادها وأشعلوا النار في إحدى المركبات بمحافظة أبين، وأضاف أن خمسة مسلحين قتلوا في الهجوم وأصيب ثلاثة آخرون.

وأوضح مدير الأمن بمدينة لودر يحيى البركاني أن الجنود الثمانية قتلوا عندما أصابت قذيفة صاروخية مركبتهم العسكرية، وأكد أن ثلاثة مدنيين قتلوا كذلك في الهجوم وجرح أربعة آخرون.

وذكر مصدر في وزارة الدفاع أنها تعرفت على جثة أحد قتلى القاعدة ويدعى أدهم شيباني، وأن المسلحين الجرحى يخضعون حاليا للاستجواب.

وأشار المصدر نفسه إلى أن مسلحي القاعدة الذين فروا بعد الهجوم هم محمد أحمد عبده دراديش وعبد الرؤوف عبد الله محمد نصيب وجلال صالح محمد سعيدي.

ونقل أحد المواقع الإسلامية بيانا لتنظيم القاعدة أشار إلى مهاجمة وحدات الأمن اليمني في مدينة لودر جنوبي محافظة أبين بعد تعزيز التعاون الأمني بين الجيشين اليمني والأميركي.
 
وفي تطور منفصل قالت وسائل الإعلام الحكومية إن علي حسين الطايس، وهو مسلح من تنظيم القاعدة، كان معتقلا في السابق بغوانتانامو سلم نفسه للسلطات اليمنية.

المصدر : وكالات