روس (يسار) اعتبر أن المغرب والبوليساريو لا يتمتعان بالإرادة لخوض مفاوضات حقيقية (الفرنسية-أرشيف)

قالت صحيفة الباييس الإسبانية إن الأمم المتحدة متشائمة إزاء عدم إمكانية التوصل إلى حل في الصحراء الغربية, وتأمل أن تتدخل إسبانيا أو فرنسا لإقناع المغرب وجبهة البوليساريو بالتفاوض, في حين دعا الملك المغربي محمد السادس إلى صون وحدة البلاد الترابية.
 
وأضافت الصحيفة أن المبعوث الأممي الخاص للصحراء الغربية كريستوفر روس وجه في نهاية يونيو/ حزيران الماضي رسالة بهذا الخصوص إلى مجموعة الخمس المكونة من الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وإسبانيا وفرنسا.
 
واعتبر روس في هذه الرسالة أن المغرب والبوليساريو لا يتمتعان بإرادة سياسية لخوض مفاوضات حقيقية, وأنه لم يتوصل لإقناعهما بتغيير موقفيهما, معربا عن الأمل في تدخل من إسبانيا أو فرنسا لإقناع المغرب وجبهة البوليساريو بالتفاوض.
 
وأضاف المبعوث الأممي في رسالته أن استمرار الوضع على ما هو عليه في المدى الطويل غير مقبول, واقترح على العواصم الغربية التدخل لدى الجزائر التي تدعم البوليساريو.
 
اتهام
في هذه الأثناء اتهم الملك المغربي محمد السادس من وصفهم بالخصوم والأعداء -دون تسميتهم- بالسعي وراء عرقلة خطة الحكم الذاتي التي اقترحتها الرباط صيغة للتسوية في الصحراء الغربية.
 
ودعا محمد السادس إلى التعبئة لصون الوحدة الترابية للبلاد, وذلك في خطاب ألقاه بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب.
 
وكان الملك محمد السادس قد أعلن في خطاب ألقاه نهاية يوليو/ تموز الماضي أن المغرب "لن يفرط في شبر من صحرائه".
 
يذكر أن جبهة البوليساريو تطالب باستقلال الصحراء الغربية عن المغرب الذي ضمها سنة 1975, أما الرباط فتقترح حكما ذاتيا واسعا للإقليم في ظل السيادة المغربية.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية