الشعبية تحذر من تأخير استفتاء أبيي
آخر تحديث: 2010/8/2 الساعة 12:27 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/8/2 الساعة 12:27 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/22 هـ

الشعبية تحذر من تأخير استفتاء أبيي

آروب حذر من نزاع إقليمي بشأن أبيي إذا فشل إجراء الاستفتاء (الجزيرة نت)

الجزيرة نت-الخرطوم
 
طالب رئيس إدارة منطقة أبيي المتنازع عليها بين شمالي السودان وجنوبيه آروب دينق آروب بإجراء الاستفتاء الخاص بالمنطقة في موعده المحدد بالتزامن مع استفتاء الجنوب، محذرا بذات الوقت من تجدد الصراع بسبب تأخر ترسيم حدود المنطقة الغنية بالنفط.

وتسمك آروب -وهو مسؤول في الحركة الشعبية لتحرير السودان- بأهمية إجراء الاستفتاء قبل إكمال ترسيم حدود منطقة أبيي، منبهاً لإمكانية تدخل مجلس الأمن الدولي في حالة عدم تنفيذ قرار محكمة التحكيم الدولية في لاهاي بشأن حدود المنطقة.
 
وحذر في مؤتمر صحفي من تحول الأمر إلى نزاع إقليمي في حال فشل طرفي حكومة الوحدة الوطنية في إجراء الاستفتاء، متهماً الحكومة بالفشل في حماية لجنة ترسيم الحدود.

وقال إن بعض المليشيات المسلحة لا تزال تهدد ترسيم الحدود، متهماً المؤتمر الوطني بعدم الجدية في إجراء الترسيم، مشيراً إلى أن الحركة الشعبية مكلفة بمطالبة جهات أخرى مثل مجلس الأمن الدولي باعتباره الجهة الوحيدة التي يمكن أن تتدخل لتنفيذ قرار لاهاي.

واعترض القيادي بالحركة الشعبية على ما وصفه بعملية الاستيطان المكثفة لقبائل المسيرية في شمالي أبيي، مشيراً إلى أن تلك القبائل التي تتألف من بدو رحل وطنت 75 ألف شخص في شمالي أبيي لتغيير التركيبة السكانية للمنطقة سعيا للتأثير على نتيجة الاستفتاء المزمع -حسب قوله- وطالب المؤتمر الوطني بالتدخل لإيقاف ما وصفها بعملية "التوطين".

وحذر آروب من عواقب وخيمة بسبب تأخر ترسيم الحدود بين شمالي السودان وجنوبيه، مشيراً إلى أن المحادثات بين شريكي الحكم بشأن أبيي وصلت إلى طريق مسدود، وهو ما قد يؤدي إلى تجدد الصراع.

يأتي ذلك في وقت قال فيه مستشار الرئيس السوداني للشؤون الأمنية إن قرارات المحكمة بشأن أبيي لم تكن عادلة، داعيا إلى أسلوب جديد لحل النزاع.

وأضاف أن "قرار المحكمة الدولية لم يحل هذه المشكلة ولم يكن شافيا أو ملبيا لاحتياجات الطرفين"، مؤكدا أنه "لا بد من وجود مخرجات جديدة بالنسبة للشريكين".

ويدلي سكان جنوبي السودان بأصواتهم في استفتاء بشأن الاستقلال في يناير/كانون الثاني المقبل، كما يجرى في الوقت نفسه استفتاء في أبيي بشأن ما إذا كانت ستنضم إلى الشمال أو إلى الجنوب.

لكن الشريكين أخفقا في التوصل إلى تشكيل اللجنة التي ستشرف على الاستفتاء في أبيي، وكذلك بخصوص من له حق التصويت.
المصدر : الجزيرة

التعليقات