هدوء الأوضاع في مليلية
آخر تحديث: 2010/8/19 الساعة 19:50 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/8/19 الساعة 19:50 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/10 هـ

هدوء الأوضاع في مليلية

شاحنة تستعد لعبور الحدود الإسبانية المغربية في منطقة بني أنصار المغربية (الفرنسية)
هدأ الوضع في مليلية ورفع مغاربة حصارا فرض على دخول الشاحنات إليها بعد توتر شاب علاقات إسبانيا والمغرب الذي اتهم مدريد بإساءة معاملة مواطنيه ممن يدخلون المدينة التي يطالب بها كجزء من أراضيه.
 
وأعقب الهدوء زيارة قام بها قائد الشرطة الإسباني فرانثيسكو خافيير بيلاثكيت إلى الرباط، تعقبها الاثنين زيارة لوزير الداخلية الإسباني ألفريدو بيريث روبالكابا.
 
وبعد زيارة قائد الشرطة الإسبانية أصدرت حكومتا البلدين بيانا يشيد بتعاونهما، ورفع شبان مغاربة حصارا فرضوه الأربعاء في مليلية، وسمحوا مجدد بدخول شاحنات الفواكه والخضروات والأسماك الطازجة إلى المدينة الواقعة شمال المغرب والبالغ عدد سكانها 70 ألف نسمة والخاضعة للسيطرة الإسبانية مثلها مثل سبتة.
 
وبدأ النزاع منتصف الشهر الماضي عندما اشتكت الرباط "عنف" الشرطة الإسبانية مع المغاربة عند محاولتهم دخول مليلية.
 
أزمتان
ولم تقتصر الأزمة على مدريد والرباط بل تحولت إلى نقطة خلاف بين الحزب الاشتراكي الإسباني والحزب الشعبي المحافظ، خاصة بعد أن قرر خوسيه ماريا أثنار زيارة المدينة، وهو ما عدته الحكومة الاشتراكية "خيانة لإسبانيا"، حسب ما نقلت صحيفة إلباييس عن الناطق باسم الحكومة.
 
وقال الناطق باسم حكومة إسبانيا وزير التجهيز خوسيه بلانكو إن زيارة أثنار لا تساعد في إنهاء الأزمة، وذكر بأنه طيلة ثماني سنوات من حكم الحزب الشعبي لم يزر هذا السياسي مطلقا المدينة كرئيس وزراء، واتهمه بأنه يستغل النزاع مع المغرب ليمارس المعارضة.
 
كما ذكّرت حكومة إسبانيا بأن العلاقات المغربية الإسبانية شهدت أقصى درجات التوتر في عهد حكومة أثنار حين سحب المغرب سفيره واجتاحت مدريد جزيرة ليلى، وقررت -باعتبارها الرئيسة الدورية للاتحاد الأوروبي- تعليق اتفاق الصيد مع الرباط.
 
لكن الحزب الشعبي دافع عن أثنار الذي زار المدينة لأنه "قلق على الوضع"، ولتفادي "استمرار المغرب في احتلال منطقة تقع بين حدود البلدين"، وقال إن "المواطنين الإسبان أحرار في التحرك بحرية في إسبانيا".
 
وقالت العضو بالحزب الاشتراكي ألينا بلنسيانو إن الحكومة الإسبانية ستصلح "الأمور" مع المغرب رغم الموقف "غير المسؤول" من ساسة المعارضة الإسبانية.
 
ويطالب المغرب بمليلية وسبتة باعتبارهما جزءا من أراضيه يخضعان فعليا للسيطرة الإسبانية.
المصدر : الألمانية,الصحافة الإسبانية