50 ألف جندي أميركي سيبقون بالعراق إلى نهاية عام 2011 (الفرنسية-أرشيف)

قال مراسل شبكة الجزيرة الإخبارية في العراق إن آخر وحدات من القوات المقاتلة الأميركية بدأت مغادرة العراق مع الساعات الأولى لصباح اليوم قبل نحو أسبوعين من الموعد النهائي لانسحابها وإنهاء المهام القتالية للجيش الأميركي بالعراق.
 
وذكر المراسل عمر آل صالح أن القوات بدأت في عبور الحدود العراقية برا إلى الكويت، مشيرا إلى أن عشرات المدرعات تعبر في صفوف طويلة تلك الحدود.
 
ومن جهتها أفادت شبكة "أن بي سي" الإخبارية الأميركية أن تلك القوات بدأت في العبور الساعة الواحدة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي (22:30 مساء الأربعاء بتوقيت غرينتش).
 
وقالت الشبكة إنه "بمجرد أن يغادر كل هؤلاء الجنود العراق فإن عملية حرية العراق، المهمة القتالية في العراق، ستنتهي".
 
وكان من المقرر أن تنسحب القوات القتالية الأميركية من العراق بحلول نهاية أغسطس/آب الجاري ليتقلص بذلك الوجود العسكري الأميركي إلى نحو 50 ألف جندي.
 
ومن المقرر أن تناط بتلك القوات الباقية مهمة تدريب قوات الأمن العراقية والمساعدة في عمليات مكافحة "الإرهاب" على أن تنسحب كافة القوات طبقا للاتفاقية الأمنية العراقية الأميركية بحلول نهاية عام 2011.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث باسم الخارجية الأميركية فيليب كراولي وصفه لهذا الانسحاب بأنه "لحظة تاريخية".
 
وأضاف كراولي "نحن لا ننهي تواجدنا في العراق، سيكون لدينا عمل هام يجب القيام به، هذه مرحلة انتقالية إلى شيء مختلف، لدينا التزام طويل الأمد للعراق".

المصدر : الجزيرة + وكالات