فيلتمان يلتقي الطالباني وزيباري
آخر تحديث: 2010/8/17 الساعة 15:27 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/8/17 الساعة 15:27 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/8 هـ

فيلتمان يلتقي الطالباني وزيباري

زيباري (يمين) مستقبلا فيلتمان في مبنى وزارة الخارجية العراقية (رويترز)

عقد مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط مباحثات مع الرئيس العراقي ووزير خارجيته في بغداد تناولت العملية السياسية لتشكيل الحكومة الجديدة بالتزامن مع إعلان الإدارة الأميركية زيادة عدد مراكزها القنصلية في العراق.
 
فقد التقى جيفري فيلتمان الرئيس العراقي جلال الطالباني أمس الاثنين في بغداد وبحث معه آخر مستجدات العملية السياسية في ظل التوتر القائم بين كتلتي القائمة العراقية بزعامة إياد علاوي وائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي.
 
وعرض الطالباني آخر تفاصيل الحوار القائم بين الكتلتين الفائزتين في الانتخابات البرلمانية الأخيرة قبل إعلان القائمة العراقية وقف مفاوضات تشكيل الحكومة اعتراضا منها على وصف المالكي لها بالقائمة السنية.
 
ووفقا لما ذكرته مصادر إعلامية فإن الرئيس الطالباني أكد لفيلتمان تصميم العراقيين على بذل كافة الجهود الكفيلة بحلحلة الأزمة السياسية الراهنة في البلاد، وأهمية العراق كنموذج للديمقراطية والتنمية في المنطقة.
 
مباحثات فيلتمان
وكشفت مصادر إعلامية أن فيلتمان -الذي التقى أيضا وزير الخارجية هوشيار زيباري- أطلع الطالباني على نتائج محادثاته مع زعماء وقادة الكتل السياسية في العراق وجدد له التزام الإدارة الأميركية بدعم المسيرة الديمقراطية، والتعاون مع القادة العراقيين لتجاوز العقبات والخلافات التي تحول دون تشكيل حكومة جديدة.

وتزامنت زيارة فيلتمان إلى بغداد مع إعلان الخارجية الأميركية عزمها تأسيس مراكز قنصلية وفروع للسفارة في أربع محافظات عراقية منها البصرة في الجنوب وأربيل عاصمة إقليم كردستان العراق.

وقال مايكل كوربين -نائب مساعد وزيرة الخارجية الأميركية- إن الفروع والمراكز القنصلية الجديدة ستشكل منبرا دبلوماسيا مهما لجميع البرامج الحالية والمستقبلية في العراق، لافتا إلى أن المركز القنصلي في البصرة يقع على مقربة من ميناء أم قصر على الخليج، وحقول النفط.

كما تخطط واشنطن لإقامة فروع مؤقتة للسفارة الأميركية في عدد من المحافظات تعمل لفترة تصل إلى خمس سنوات أحدها في مدينة كركوك وآخر في الموصل.

المصدر : وكالات

التعليقات