كرم (يمين) يعتبر من مؤسسي التيار الوطني الحر (الجزيرة نت)
ادعى ممثل الحكومة اللبنانية لدى المحكمة العسكرية على العميد المتقاعد عضو التيار الوطني الحر فايز كرم بالتجسس لصالح إسرائيل, وهو أول اتهام من هذا النوع يوجه لسياسي.
 
واتهم كرم -الذي كان يتولى منصب رئيس فرع مكافحة الإرهاب والتجسس في الجيش اللبناني- "بالتعامل مع مخابرات العدو, ودس الدسائس ومقابلة ضباطه في الخارج, وتزويده بالمعلومات بواسطة الاتصالات الهاتفية".
 
كما اتهم كرم بتزويد إسرائيل "بمعلومات عن التيار الوطني الحر وحزب الله, وعما يدور في اللقاءات والاجتماعات المغلقة التي كانت تعقد بين قادة الحزبين مقابل مبالغ من المال".
 
ويعتبر كرم من مؤسسي التيار الوطني الحر وعضوا بمكتبه السياسي، ورافق زعيم التيار ميشيل عون عند لجوئه لباريس عام 1990 إثر خسارته المعركة مع سلطة الرئيس إلياس الهراوي التي أخرجت عون من قصر بعبدا بالقوة بدعم من الجيش السوري.
 
وكان لبنان قد اعتقل عشرات الأشخاص للاشتباه في تجسسهم لصالح إسرائيل في إطار حملة واسعة ضد شبكات التجسس الإسرائيلية في لبنان أطلقها في ابريل/نيسان 2009.
 
وقالت وزارة العدل اللبنانية إنها أحصت 150 حالة تعامل مع إسرائيل, من كل الطوائف والمذاهب, وأعدت ملفا أحالته إلى وزارة الخارجية لرفعه إلى مجلس الأمن الدولي.
 
وقال مسؤولون أمنيون إن كثيرا من المشتبه فيهم زودوا إسرائيل بمعلومات ساعدت في تحديد الأهداف التابعة لحزب الله, والتي قصفتها إسرائيل خلال حرب يوليو/تموز 2006.

المصدر : رويترز