جبهة البوليساريو طالبت الأمم المتحدة بتمكينها من الاستقلال (الأوروبية-أرشيف)

استنكرت جبهة البوليساريو خطابا لملك المغرب محمد السادس جدد فيه التمسك بكل "شبر" من الصحراء الغربية، ووصفت الخطاب بأنه يؤجج نار الحرب في منطقة المغرب العربي.

وأضافت البوليساريو في بيان أن ما قاله الملك محمد السادس يمثل "تكرارا لمنطق التعنت والتمرد على قرارات الأمم المتحدة وانتهاكا للشرعية الدولية"، كما أنه "بعيد كل البعد عن أي رغبة صادقة أو إرادة حسنة في التعاون البناء لبلوغ السلام العادل والنهائي المنسجم مع مقتضيات الشرعية الدولية".

وحمل البيان المغرب المسؤولية "عن كل ما قد يترتب عن هذا التوجه الذي يشير إلى مزيد من التعنت و التصعيد".

وطالبت البوليساريو في بيانها الأمم المتحدة بالإسراع في تمكين الشعب الصحراوي من حقه "غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال".

وكان ملك المغرب قد أعلن الجمعة في الذكرى الـ11 لتوليه العرش أن بلاده "لن تفرط في شبر من صحرائها"، كما دعا الجزائر إلى التخلي عن السير في "معاكسة منطق التاريخ".

وجدد في نفس الخطاب تمسكه بمبادرة الحكم الذاتي التي كان أطلقها قبل أربع سنوات كحل لأزمة الصحراء الغربية، متهما الجزائر بعرقلة المبادرة من خلال ما وصفه بتماديها في مناوراتها اليائسة لنسف الديناميكية المتعلقة بها.

المصدر : الجزيرة,الألمانية