جنود أميركيون أمام مقر الشرطة في مدينة الموصل (رويترز-أرشيف)

رفضت القوات الأميركية طلبا عراقيا بإجراء مسح على مخلفات الجيش الأميركي في قاعدة الإمام علي العسكرية في الناصرية للتأكد من خلوها من المواد المشعة.

وقال مدير دائرة البيئة بمدينة الناصرية راجي نعيمة لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) إن القوات الأميركية رفضت طلبات عديدة, بشأن السماح للفنيين في دائرة البيئة والدوائر ذات العلاقة لإجراء مسح شامل وفحوصات على المخلفات الحربية في القاعدة قبل انسحابهم من العراق بغية التأكد من أن تلك المخلفات خالية من الإشعاعات.

وقال نعيمة إن أسباب امتناع المسؤولين الأميركيين عن إجراء الفحوصات التي تقدمت بها دائرة البيئة المباشرة ومسؤولون بالمحافظة غير معروفة, لكنه لم يستبعد أن تكون ذات طبيعة أمنية.

ومن المقرر أن يبدأ انسحاب القوات الأميركية من العراق في 31 أغسطس/ آب المقبل طبقا للاتفاقية الأمنية الموقعة بين البلدين على أن يستكمل نهائيا في أواخر العام 2011, وهو التاريخ الذي تحرص إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما على التقيد به.

ومن جانبهم يتمسك القادة العراقيون بضرورة مغادرة القوات في الموعد المحدد. لكنهم يواجهون مشكلة عدم وجود قوات كافية لتأمين البلد إذا ما نجح التمرد المتجدد في إشعال جولة أخرى من الصراع الداخلي.

المصدر : وكالات