ليبيا تنفي إساءة معاملة إريتريين
آخر تحديث: 2010/7/8 الساعة 22:40 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/27 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رياض حجاب للجزيرة: هناك مجموعة بالمعارضة توافق على بقاء الأسد في المرحلة الانتقالية
آخر تحديث: 2010/7/8 الساعة 22:40 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/27 هـ

ليبيا تنفي إساءة معاملة إريتريين

مهاجرون أريتريون في قبضة البحرية الإيطالية (الفرنسية-أرشيف)

نفت الخارجية الليبية أن يكون مهاجرون إريتريون قد تعرضوا لأي معاملة سيئة على أراضيها، وذلك ردا على مزاعم بهذا الشأن من جماعات لحقوق الإنسان والمعارضة في إيطاليا.

وقال بيان أصدرته اللجنة الشعبية العامة للاتصال الخارجي والتعاون الدولي بليبيا إن المهاجرين يتم التعامل معهم في ليبيا من منظور إنساني أخلاقي ضيوفا مؤقتين إلى حين رجوعهم إلى بلدهم الأصلي.

وأكد البيان الذي حصلت الجزيرة نت على نسخة منه أن الطريقة التي يعامل بها المهاجرون الإريتريون بحد ذاتها "تمثل تفنيدا للادعاءات التي تتناقلها بعض وسائل الإعلام المغرضة التي تهدف للإساءة إلى سمعة الجماهيرية العظمى".

ويأتي هذا البيان ردا على جدل بإيطاليا أثاره اتهام المعارضة الإيطالية لحكومة بلادها بالسماح بتعريض 245 لاجئا إريتريا لسوء المعاملة في ليبيا وحرمانهم من حق اللجوء بعد أن أعادتهم دوريات بحرية إيطالية إلى الجماهيرية.

وجاء في البيان -الذي وصف بإسهاب ما تعانيه ليبيا من موجات هجرة وما تتكبده من نفقات على المهاجرين- أن ليبيا فتحت مراكز الإيواء أمام المنظمات الإنسانية والحقوقية وممثلي البعثة الإريترية المعتمدين بالجماهيرية للاطلاع على أوضاع اللاجئين.

وأوضح أن ليبيا شرعت في اتخاذ إجراءات لاستيعاب وإدماج المهاجرين الإريتريين غير الشرعيين، مشيرا إلى أن عدد المهاجرين غير الشرعيين في ليبيا زاد على ثلاثة ملايين.

ونبه البيان إلى أن اختفاء وموت المهاجرين في الصحراء وفي البحر سيتواصل ما لم تكن هناك معالجات واقعية تتعامل مع أسباب مغادرة هؤلاء المهاجرين لبلدانهم.

وطالب بخلق حوار بين دول المصدر والمقصد وكذلك دول العبور، "تلتزم من خلاله دول المقصد بتحمل الأعباء المادية لإقامة مشروعات تنموية واستثمارية في دول المصدر ودعم قدرات دول العبور ماليا وتقنيا للتصدي لهذه الظاهرة".

منظمات إنسانية تطالب حكومة إيطاليا بالرجوع عن طرد 234 مهاجرا إريتريا إلى ليبيا (الفرنسية-أرشيف)
شيء مخز

وفي هذا السياق، ناشدت جماعات لحقوق الإنسان الحكومة الإيطالية بإعادة النظر في موقفها من هؤلاء الإريتريين ومنحهم حق اللجوء، وأكدت أن كثيرين منهم يتعرضون لمعاملة سيئة أثناء احتجازهم.

واعتبر باولو فيريرو من حزب إعادة التأسيس الشيوعي أن "ما يحدث لهؤلاء الإريتريين شيء مخز" واستهجن حرمان الحكومة لهم من الحق في اللجوء.

ومن جهته، قال مفوض حقوق الإنسان الأوروبي توماس هامربرغ في وقت سابق إنه تلقى تقارير عن تعرض المهاجرين للعنف على أيدي الشرطة العسكرية الليبية، مما أدى لإصابة عدد منهم بجروح خطيرة.

وطلب هامربرغ من وزيري الخارجية والداخلية الإيطاليين السعي على وجه السرعة لدى السلطات الليبية لاستيضاح وضعهم.

وكانت إيطاليا قد بدأت العام الماضي ترحيل المهاجرين الذين تعترضهم في البحر بمقتضى اتفاق جديد مع ليبيا.

المصدر : الجزيرة

التعليقات