محمد السادس دعا لمد جسور التقارب بين المغرب والجزائر (رويترز-أرشيف)

دعا ملك المغرب محمد السادس الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إلى العمل المشترك من أجل تعزيز العلاقات بين البلدين.
 
واعتبر العاهل المغربي -في رسالة وجهها إلى بوتفليقة بمناسبة ذكرى استقلال الجزائر- أن تفعيل اتحاد المغرب العربي يمثل حتمية إستراتيجية.
 
وجاء في الرسالة أن الملك محمد السادس يجدد حرصه القوي "على العمل سويا معه من أجل تدعيم هذه العلاقات، ومد المزيد من جسور التقارب والتواصل والتضامن بين البلدين، على أسس الوحدة والثقة وحسن الجوار والتكامل والاندماج".
 
وكان وفد وزاري مغربي كبير زار السبت الماضي العاصمة الجزائرية لتقديم "تعازي" الملك محمد السادس إلى الرئيس بوتفليقة إثر وفاة شقيقه.
 
ولا تزال الحدود بين البلدين مغلقة منذ 1994 عندما سارعت الجزائر إلى إغلاق حدودها مع المغرب، بعدما فرض المغرب التأشيرة على مواطنيها إثر اتهامه لمواطنين جزائريين بتنفيذ عملية "إرهابية" في فندق بمدينة مراكش.
 
كما تعرف العلاقات بين البلدين توترا بسبب النزاع حول إقليم الصحراء الغربية المستمر منذ نحو 35 عاما بين المغرب والجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (البوليساريو) التي تدعمها الجزائر.


المصدر : الصحافة المغربية,الفرنسية