عزام الأحمد كان يشارك باحتجاج تضامني مع نواب المجلس التشريعي المهددين بالإبعاد (الجزيرة نت-أرشيف)
اعتقلت قوات إسرائيلية لفترة قصيرة عزام الاحمد رئيس كتلة فتح في المجلس التشريعي الفلسطيني أثناء احتجاج تضامني مع نواب المجلس المهددين بالإبعاد في حي الشيخ جراح بالقدس.
 
وذكر مسؤول ملف القدس في حركة فتح حاتم عبد القادر أنه تم الإفراج عن عزام الأحمد بعد ساعة من الاحتجاز في سجن المسكوبية "رغم أن لديه التصريح اللازم لدخول المدينة المقدسة".
 
وأضاف "لحظة خروجنا من خيمة الاعتصام التضامنية مع النواب المعتصمين داخل مقر الصليب الأحمر داهمتنا قوات كبيرة من الشرطة والمخابرات وبعد توقيف استمر نصف ساعة طلبت قوات الشرطة من الأخ عزام الأحمد مرافقتها إلى سجن المسكوبية لإجراء تحقيق معه".
 
يأتي ذلك بينما يواصل نائبان من المجلس التشريعي الفلسطيني ووزير سابق بالحكومة المقالة مهددون بالإبعاد عن المدينة المقدسة اعتصامهم داخل مقر الصليب الأحمر الدولي لليوم السادس على التوالي.
 
وأشار النائب أحمد عطون المعتصم داخل مقر الصليب الأحمر الدولي إلى أن قوات إسرائيلية كبيرة تحاصر موقع الصليب الأحمر الدولي.
 
وقد أدانت اللجنة الوطنية لمقاومة الإبعاد في القدس اعتقال عزام الأحمد, فيما لم يصدر أي تعقيب من الجانب الإسرائيلي.

المصدر : وكالات