بايدن يختتم زيارته بلقاء الطالباني
آخر تحديث: 2010/7/5 الساعة 16:06 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/5 الساعة 16:06 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/24 هـ

بايدن يختتم زيارته بلقاء الطالباني

 بايدن (يمين) بحث مع المسؤولين العراقيين الإسراع في تشكيل الحكومة (الفرنسية)

اختتم نائب الرئيس الأميركي جوزيف بايدن لقاءاته في بغداد بالاجتماع مع عدد من القادة السياسيين ومنهم الرئيس جلال الطالباني، في حين أعلن أحد قياديي الائتلاف الوطني العراقي الذي يتزعمه عمار الحكيم أن الائتلاف وجه رسالة إلى رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي تبلغه بعدم رغبتها في تجديد ولايته مرة ثانية.

واختتم جوزيف بايدن يومه الثالث الأخير في بغداد بالاجتماع مع الرئيس الطالباني الذي قال للصحافيين قبل اللقاء إنه سيبحث مع ضيفه جميع المسائل التي تستحق النقاش، في إشارة إلى أن لائحة المباحثات ستكون مفتوحة لتشمل القضايا السياسية الداخلية بما فيها موضوع تشكيل الحكومة، والقضايا المتصلة بانسحاب القوات الأميركية طبقا للاتفاقية الأمنية الموقعة بين البلدين.

وكان بايدن قد اجتمع الاثنين مع نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي ومع رئيس الائتلاف الوطني العراقي عمار الحكيم.

وذكر بيان صدر عن عبد المهدي أن الأخير التقى نائب الرئيس الأميركي وبحثا عددا من المواضيع أهمها ضرورة احترام المُهل التي أقرها الدستور والإسراع بتشكيل حكومة الشراكة الوطنية التي تضم جميع الأطراف السياسية.

بعدها التقى بايدن -بحضور السفير الأميركي كريستوفر هيل- رئيس المجلس الإسلامي الأعلى ورئيس الائتلاف الوطني عمار الحكيم، دون أن يصدر أي بيان رسمي بشأن المواضيع التي تمت مناقشتها في الاجتماع.

رسالة الائتلاف
وبالتزامن مع زيارة بايدن نقل موقع "دولة المواطن" الإلكتروني المساند للائتلاف الوطني عن أحد قياديي الائتلاف نبأ جاء فيه أن الكتل الخمس الرئيسية المنضوية في الائتلاف الوطني العراقي وجهت رسالة إلى رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي تبلغه بعدم رغبتها في تجديد ولايته مرة ثانية.

من لقاء علاوي (يمين) مع بايدن (الفرنسية)
ونقل الموقع تصريحا لعضو الائتلاف منتصر الإمارة قال فيه إن كتل المجلس الأعلى والأحرار والفضيلة وتيار الإصلاح وأحمد الجلبي وقعت أمس الأحد الرسالة التي سيسلمها وفد رسمي إلى المالكي في وقت لاحق لم يحدده.

بيد أن منتصر عاد وأكد أن الائتلاف اتخذ القرار من "منطلق التعاطي بكل شفافية مع ائتلاف دولة القانون ومع الشارع العراقي دون أن يعني ذلك فض التحالف بين الائتلاف الوطني وائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه المالكي، على حد قوله.

وتابع موضحا أن الرسالة تضمنت تطلع قادة الائتلاف الوطني إلى ضرورة تعميق الحوار بين طرفي التحالف، والعمل بسرعة على تطويق أزمة المرشح لرئاسة الوزراء قبل موعد الاستحقاق الدستوري في الرابع عشر من الشهر الحالي بخصوص تشكيل حكومة جديدة لم يتم التوافق عليها رغم مرور أربعة أشهر على الانتخابات البرلمانية.

ولم يؤكد أي مصدر رسمي في الائتلاف الوطني دقة هذه المعلومات.

وكان بايدن عقد الأحد اجتماعين منفصلين أولا مع المالكي ثم زعيم قائمة العراقية إياد علاوي الذي فازت قائمته -التي تضم تحالفا من عدة أحزاب- بأكبر عدد من مقاعد البرلمان.

وجدد علاوي في مؤتمر صحفي عقب اللقاء تمسك القائمة بحقها الدستوري بتشكيل الحكومة طبقا لمواد الدستور والعمل على إشراك الجميع في العملية السياسية، في حين قال بيان صدر عن مكتب المالكي إن الأخير بحث مع بايدن العديد من المسائل السياسية بما فيها مسألة انسحاب القوات الأميركية المقرر أن يبدأ الشهر المقبل على أن يستكمل نهائيا في العام 2011.

المصدر : وكالات