أعلنت مصادر طبية في العاصمة اللبنانية بيروت اليوم وفاة المرجع الشيعي اللبناني آية الله السيد محمد حسين فضل الله عن عمر ناهز الـ75 إثر نزيف داخلي حاد تعرض له قبل أيام.

وقالت مراسلة الجزيرة في بيروت سلام خضر إن فضل الله عانى من أوضاع صحية دقيقة منذ عدة أشهر، وإن حالته الصحية تردت بشكل كبير قبل يومين.
 
وعقد المكتب الإعلامي للمرجع الراحل مؤتمرا صحفيا أعلن فيه رسميا عن الوفاة.
 
وقالت مراسلة الجزيرة إنه ينتظر أن يصدر بيان عن الحكومة اللبنانية تنعى العلامة الشيعي وربما تفصح عما إذا كان سيشيع في جنازة رسمية نظرا لمكانة المرجع الراحل.
وكان فضل الله أدخل إلى قسم العناية المركزة في مستشفى "بهمن" في بيروت الأسبوع الماضي إثر تعرضه لنزيف داخلي. وتضرع المصلون إلى الله أثناء صلاة الجمعة الماضية من أجل شفائه في مسجد الإمامين الحسنين في الضاحية الجنوبية حيث كان يعيش وحيث كان يصلي.

وارتبط اسم السيد محمد حسين فضل الله بحزب الله اللبناني حيث كان مرشدا روحيا للحزب في سنواته الأولى بعد تأسيسه عام 1982. وكان من المؤيدين للثورة الإسلامية في إيران عام 1979.
 
واشتهر بانتقاداته الحادة للسياسات الأميركية في الشرق الأوسط ولا سيما تحالفها مع إسرائيل. وأدرجت واشنطن اسم فضل الله والأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله على "قائمة الإرهاب" عام 1995 في عهد الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون.

كما اشتهر المرجع الشيعي الراحل بآرائه الاجتماعية والدينية المعتدلة، ويصفه البعض بأنه مرجعية دينية مستقلة عن المرجعيات الشيعية في مدينة قم الإيرانية والنجف العراقية.

وأصدر عدة فتاوى وآراء دينية بارزة، من بينها تلك التي تحظر على الشيعة عادة ضرب الرؤوس بآلات حادة أثناء مراسم عاشوراء إحياء لمقتل الإمام الحسين بن علي رضي الله عنهما.

ويحظى فضل الله بشعبية واسعة بين المسلمين الشيعة. وينتشر مقلدوه في لبنان وآسيا الوسطى ودول الخليج. وولد العلامة الراحل في مدينة النجف العراقية عام 1935 وانتقل إلى لبنان عام 1966.

المصدر : الجزيرة + وكالات