نتنياهو: لا غنى عن التفاوض المباشر
آخر تحديث: 2010/7/4 الساعة 23:49 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/4 الساعة 23:49 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/23 هـ

نتنياهو: لا غنى عن التفاوض المباشر

نتنياهو قال إن المفاوضات المباشرة هي السبيل الوحيدة للتوصل إلى السلام (الفرنسية)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه لا غنى عن إجراء مفاوضات مباشرة مع الفلسطينيين باعتبارها "السبيل الوحيدة" لإنهاء الصراع، وأكد أن إجراء مثل هذه المفاوضات سيكون الموضوع الرئيس في مباحثاته التي سيجريها مع الرئيس الأميركي باراك أوباما في واشنطن الثلاثاء المقبل.
 
يأتي ذلك بينما حذر الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى بطرح القضية الفلسطينية بمجملها أمام مجلس الأمن الدولي إذا لم يحصل أي تطور إيجابي.
 
وقال نتنياهو في الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء في القدس إن "الهدف الرئيسي من المحادثات مع الرئيس أوباما هو دفع فكرة المحادثات المباشرة بشأن عملية السلام بيننا وبين الفلسطينيين".
 
وأضاف حسب البيان الرسمي لمجلس الوزراء أنه "لا بديل عن المفاوضات المباشرة" وأن "من يريد السلام عليه إجراء مثل هذه المباحثات"، وأكد أنها "السبيل الوحيدة" للتوصل إلى حل للصراع بين إسرائيل والفلسطينيين، وقال إن السفر من رام الله إلى القدس لا يستغرق أكثر من عشر دقائق.
 
وكان نتنياهو جدد الأربعاء الماضي في ختام اجتماعه مع المبعوث الأميركي للسلام جورج ميتشل دعوته الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى لقاء ثنائي في القدس، معربا عن استعداده للتوجه إلى رام الله للتباحث بشأن السلام.
 
لكن الرئيس الفلسطيني اشترط تحقق تقدم في موضوعيْ الأمن والحدود في المحادثات غير المباشرة التي ترعاها الولايات المتحدة قبل الدخول في محادثات مباشرة.

وقد أكد البيت الأبيض الجمعة أن المحادثات غير المباشرة تحقق تقدما وأن الخلاف بين الجانبين تقلص رغم شكاوى الجانب الفلسطيني من مماطلة الإسرائيليين، معتبرا أن الجولات الأربع من المحادثات التي توسط فيها ميتشل "موضوعية إلى حد كبير" حتى الآن.
 
عريقات (يمين) أثناء استقباله ميتشل في رام الله الخميس الماضي (الفرنسية)
عريقات ينفي
ولكن الفلسطينيين نفوا إحراز أي تقدم، وأعرب رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات اليوم عن تفاجئه من إعلان البيت الأبيض، وأوضح أن السلطة الفلسطينية مازالت تنتظر توضيحا أميركيا بهذا الشأن.
 
وحمّل عريقات في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" إسرائيل مسؤولية عرقلة الانتقال إلى مفاوضات مباشرة.
 
وقال إن الإدارة الأميركية ترغب منذ البداية بالانتقال للمفاوضات المباشرة، "لكن من يعرقل ذلك هي الحكومة الإسرائيلية"، وبرر ذلك برفض إسرائيل وقف أنشطتها الاستيطانية والموافقة على استئناف المفاوضات عند النقطة التي توقفت عندها.
 
ونفى عريقات كذلك صحة تقارير صحفية عن اقتراحات خطية طرحها عباس على الحكومة الإسرائيلية عبر ميتشل بشأن ملامح الحل النهائي بين الطرفين، وأكد أن المحادثات غير المباشرة الحالية سرية ولن يكشف عنها.
 
ووصل عريقات اليوم إلى العاصمة المصرية القاهرة للقاء عدد من المسؤولين المصريين إضافة إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى لإطلاعهم على مجريات عملية المفاوضات غير المباشرة.
 
موسى حذر بنقل القضية الفلسطينية لمجلس الأمن إذا لم يحصل تقدم (الأوروبية-أرشيف)
مجلس الأمن
وكان موسى أكد في وقت سابق اليوم أن هناك قرارا عربيا من مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري بالتوجه إلى مجلس الأمن الدولي لطرح القضية الفلسطينية برمتها في حال عدم تحقيق تقدم حقيقي سواء فيما يتعلق بالحصار على غزة والوضع في الأراضي المحتلة والمفاوضات غير المباشرة.
 
وأعرب موسى في تصريحات للصحفيين عن أمله ألا يحتاج العرب إلى اتخاذ هذا القرار في الوقت الحالي، ونفى كذلك ما تردد عن حصول تقدم بالمحادثات غير المباشرة، وأكد أن الجامعة العربية لم تبلغ بعد بأي تطور في هذا الشأن، وأنه سيلتقي عريقات غدا الاثنين كي يطلع منه على مجمل التطورات.
 
وكان وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط قال أمس السبت إن نهج ميتشل بشأن هذه المحادثات غير المباشرة التي انطلقت في أبريل/نيسان الماضي يمكن أن يتطلب عشرة أعوام ليؤتي ثماره.
 
وفد إسرائيلي
وتتزامن زيارة عريقات للقاهرة مع تأكيد مصدر مصري مطلع بأن وفدا إسرائيليا يتألف من مستشار الأمن القومي الإسرائيلي عوزي أراد، والمحامي العام الإسرائيلي إسحاق مولخو غادرا العاصمة المصرية عصر اليوم الأحد بعدما التقيا مدير المخابرات العامة المصرية الوزير عمر سليمان.
 
وقال المصدر حسب وكالة يونايتد برس إنترناشيونال إن مباحثات الوفد الإسرائيلي تناولت تطورات جهود صفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إضافة إلى المباحثات التي ينوي نتنياهو إجراءها في واشنطن مع أوباما.
 
وتأتي زيارة أراد ومولخو إلى القاهرة بعد نحو أسبوع من زيارة مستشار وزارة الدفاع الإسرائيلية عاموس جلعاد المكلف بملف الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط التي بحث فيها مع الوزير سليمان سبل تخفيف الحصار الإسرائيلي على غزة.
المصدر : وكالات

التعليقات