مصرع وإصابة 30 بتفجير في الأنبار
آخر تحديث: 2010/7/4 الساعة 14:03 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/4 الساعة 14:03 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/23 هـ

مصرع وإصابة 30 بتفجير في الأنبار

رجال شرطة يتلقون العلاج عقب انفجار سابق طالهم في الرمادي (رويترز)

لقي خمسة أشخاص مصرعهم وأصيب 25 آخرون معظمهم حالتهم حرجة اليوم الأحد إثر تفجير امرأة نفسها في مجمع محافظة الأنبار غربي العراق في الوقت الذي يزور فيه جو بايدن نائب الرئيس الأميركي العراق.
 
وقالت الشرطة العراقية إن انتحارية فجرت نفسها في مجمع محافظة الأنبار عند منطقة الاستقبال للمجمع شديد التحصين في مدينة الرمادي عاصمة المحافظة التي تبعد 100 كيلومتر غربي بغداد.
 
وقال مصدر أمني إن الهجوم استهدف قسم الشؤون الأمنية والإدارية وإن ضباطا أمنيين رفيعي المستوى بين المصابين.
 
وكانت محافظة الأنبار معقلا للمقاومة العراقية ضد احتلال القوات الأميركية الذي أعقب غزوها للعراق عام 2003، كما كانت معقلا لتنظيم القاعدة، لكن شيوخ عشائر ساعدوا في تشكيل ما سمي بمجالس الصحوة في 2006 و2007 التي حاربت التنظيم.
 
وكانت أعمال العنف تزايدت منذ إجراء انتخابات عامة في مارس/آذار لم تسفر بعد عن تشكيل حكومة جديدة.
 
فقد أعلنت جماعة عراقية منتمية إلى تنظيم القاعدة مسؤوليتها عن هجومين شديدي الجرأة استهدفا البنك المركزي العراقي والمصرف التجاري العراقي في الشهر الماضي كما تتعرض الشرطة في الأنبار وفي محافظات أخرى لهجوم مستمر.
 
وقتل مسلحون يوم الجمعة بالرصاص واحدا من أبرز رجال الدين السنة في الأنبار وهو الشيخ عبد العليم السعدي، عندما فتح باب منزله بعد الطرق عليه مستخدمين أسلحة مزودة بكواتم صوت. وعرف عن السعدي رفضه توجهات أفراد تنظيم القاعدة.
 
ووقع تفجير الأنبار أثناء زيارة غير معلنة لنائب الرئيس الأميركي في ظل أزمة تشكيل الحكومة العراقية, فيما أطلق أعضاء بالكونغرس الأميركي يزورون بغداد دعوة لتسريع تشكيل الحكومة.
المصدر : الجزيرة + وكالات