أمير قطر بجنوب لبنان مشيدا بالمقاومة
آخر تحديث: 2010/7/31 الساعة 15:52 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/31 الساعة 15:52 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/20 هـ

أمير قطر بجنوب لبنان مشيدا بالمقاومة

زار أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني جنوب لبنان، حيث لقي استقبالا شعبيا حافلا، وتسلم مفاتيح عدد من البلدات، مشيدا بالمقاومة التي تصدت للعدوان الإسرائيلي عام 2006.
 
وقال الشيخ حمد خلال جولته -التي تعد الأولى من نوعها لحاكم عربي في الجنوب اللبناني- إن المقاومة رفعت رأس لبنان والعرب، معربا عن شكره "للمجاهدين الذين ضحوا بأنفسهم من أجل الدفاع عن الوطن". 
 
كما شجب أمير قطر استمرار الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة، وقال "في هذه الأيام وهذه المناسبة نرفع صوتنا جميعا ضد حصار غزة، حيث إخوة لنا ذاقوا دمارا مشابها ولم تتح لهم فرصة إعادة إعمار ما هدم".

وزار الشيخ حمد اليوم بلدة بنت جبيل القريبة من الحدود اللبنانية مع إسرائيل يرافقه الرئيس اللبناني ميشال سليمان، ورئيس الوزراء سعد الحريري،  
قبل أن يتوجه منها إلى بلدة الخيام.

وزار أمير قطر عدداً من المواقع التي ساهمت دولة قطر في إعادة إعمارها، ودشن مستشفى بلدة بنت جبيل الذي دمرته القوات الإسرائيلية، مع منازل كثيرة خلال حرب 2006 على لبنان.

وفي تصريحات له خلال زيارته للمستشفى قال الشيخ حمد "في هذا المكان الذي تعرض لعدوان.. أشكر المجاهدين الذين ضحوا بأموالهم وحياتهم من أجل رفعة هذا الوطن".
 
وأضاف "ليس لدينا شك في أن لبنان يعرف مصلحته، ويعرف كيف يخرج من محنته"، مضيفا أن اللبنانيين "وجدوا الدوحة والطائف جاهزتين لاحتضان اتفاقاتهم لكنّهم لن يحتاجوا لهذه المدن في المستقبل"، مجدداً استعداد بلاده "للوقوف إلى لبنان بكل أطيافه".
 
تحديات
وتابع أمير قطر "لا يزال لبنان يواجه الكثير من التحديات وهو أهل لمواجهتها، وعلى رأسها تحدّي إعمار المجتمع وإعادة بناء المواطن، وهي معركة لا تحتمل خاسرا أو رابحا، فإمّا أن يكسبها اللبنانيون والعرب معهم أو أن يخسرها اللبنانيون والعرب معهم أيضًا، وهذا الخيار بعني التّمسك بالعروبة وبالمواطنة بما تعنيه من الانتماء لهذا الوطن الذي يتّسع لكل الديانات والمذاهب". 

وأعد احتفال شعبي ورسمي لأمير قطر، شارك فيه رئيس مجلس النواب نبيه بري، ورئيس الحكومة سعد الحريري، وممثل عن الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله.
 
وتسلم أمير قطر من رئيس بلدية بنت جبيل مفاتيح البلدة وبلدات أخرى، وأزاح الستار مع الرئيس سليمان عن لوحة تذكارية للسوق الأثري في البلدة.

المعروف أن قطر شاركت في إعادة بناء 12 ألف وحدة سكنية في الجنوب اللبناني كانت إسرائيل قد دمرتها خلال الحرب التي شنتها في يوليو/تموز عام  2006.

الدعم العربي
سليمان يرحب بالأسد وعبد الله في قصر بعبدا
 (الفرنسية)
وكان الشيخ حمد بن خليفة قد جدد في كلمته في مأدبة العشاء الرسمية الجمعة موقف بلاده الداعم لأمن واستقرار لبنان، وأن قطر مستعدة لأي جهد يطلب منها لتحقيق ذلك.

ونوه بزيارة كل من الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز والرئيس السوري بشار الأسد للبنان، ووصفها بأنها تأتي في إطار المساعي العربية الحميدة للإسهام في دعم لبنان وحفظه من الانزلاق نحو وضع لا يستفيد منه غير أعدائه.

يُذكر أن أمير قطر وصل بيروت الجمعة في زيارة رسمية تستمر ثلاثة أيام يجري خلالها مباحثات مع الرئيس سليمان وتتناول العلاقات الثنائية، ويختتم زيارته غدا الأحد بمشاركة الرئيس اللبناني في احتفال تخريج دفعة جديدة من الضباط بمناسبة عيد الجيش.
المصدر : الجزيرة + وكالات