معظم القتلى سقطوا في تبادل القصف بين الفصائل الصومالية في مقديشو (رويترز-أرشيف) 
كشفت منظمة حقوقية في الصومال أن الشهور السبعة الأولى من هذا العام شهدت ارتفاعا في عدد قتلى الصراع الدائر في هذا البلد، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وأوضحت "جماعة علمان لحقوق الإنسان" أن نحو 920 مدنيا قتلوا، كما أصيب أكثر من 2550 آخرين هذا العام.

وأشارت المنظمة الحقوقية إلى أن 750 مدنيا قتلوا وجرح نحو 3440 آخرين في الفترة نفسها من العام الماضي.

وسقط معظم القتلى في تبادل القصف بين الفصائل الصومالية في العاصمة مقديشو، إلى جانب القتال بين جماعة أهل السنة وحركة الشباب المجاهدين والاشتباكات بين القبائل في وسط الصومال.

المصدر : رويترز