كان عبد العليم السعدي رئيس رابطة الإفتاء في الأنبار (الجزيرة نت-أرشيف)

اغتيل القيادي الديني عبد العليم السعدي بإطلاق النار عليه أمام منزله في حي الأندلس في وسط مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار غربي العراق.

وقالت مصادر الشرطة العراقية إن مسلحين مجهولين يحملون أسلحة مزودة بكاتم للصوت اغتالوا السعدي يوم الجمعة. ولم تؤكد الشرطة الجهات التي تقف وراء الاغتيال.

وكان السعدي -وهو في الثمانينيات من العمر- رئيس رابطة الإفتاء في الأنبار وإمام وخطيب جامع عبد العليم، ويعتبر أحد أبرز الشخصيات الدينية في المحافظة.

وعرف عن السعدي رفضه التوجهات الدينية المتطرفة لأفراد تنظيم القاعدة. وأكد سكان محليون أن السعدي لم يكن له نشاط سياسي.

ويذكر أن شقيق السعدي هو عبد الملك السعدي الذي انتخب مفتيا للعراق عام 2005، ويعيش حاليا في العاصمة الأردنية عمان.

المصدر : رويترز