حماس والجهاد ترفضان المباشرة
آخر تحديث: 2010/7/29 الساعة 14:03 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/18 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: رئيس زيمبابوي روبرت موغابي يوافق على التنحي عن منصبه
آخر تحديث: 2010/7/29 الساعة 14:03 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/18 هـ

حماس والجهاد ترفضان المباشرة

حماس والجهاد رفضتا غطاء سياسيا عربيا للمفاوضات مع إسرائيل (رويترز-أرشيف)

رفضت كل من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وحركة الجهاد الإسلامي المساعي الهادفة إلى دفع الفلسطينيين إلى المفاوضات المباشرة مع إسرائيل, وحذرتا من منح غطاء سياسي عربي لهذه المفاوضات.
 
ودعت حماس الأطراف العربية التي تحاول جر الفلسطينيين إلى المفاوضات المباشرة أو غير المباشرة إلى التمعّن في نتائج هذه العملية والتوقف عن لعب هذا الدور.
 
ورفضت حماس إعطاء أي غطاء عربي للمفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين, وطالبت بسحب الغطاء السابق للمفاوضات غير المباشرة, معتبرة أن الرئيس محمود عباس "غير مخول للتفاوض نيابة عن الشعب الفلسطيني لفقدانه الشرعية".
 
وقال المتحدث باسم الحركة أبو زهري إن "منح أي غطاء عربي لمحمود عباس للتفاوض مع المحتل هو خطيئة سياسية كبيرة بحق الشعب الفلسطيني وقضيته".
 
وطالب هذه الأطراف –التي لم يسمها- بإعطاء الأولوية إلى حماية المقدسات وكسر الحصار عن غزة وإعادة إعمارها وفضح ممارسات الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني.
 
وتأتي هذه التصريحات قبيل قمة سورية سعودية بدمشق, ضمن مشاورات عربية مكثفة بدأها ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز بلقاء الرئيس المصري حسني مبارك بشرم الشيخ.
 
غير مخولة
من جانبها أعلنت حركة الجهاد الإسلامي أن لجنة المتابعة العربية غير مخولة في منح غطاء سياسي لاستئناف المفاوضات بين الفلسطينيين وإسرائيل.
 
وأضاف بيان للحركة أن "الشعب الفلسطيني لم يخول أي أحد في الحديث نيابة عنه, ولا تملك أي جهة شرعية تمثيل المجموع الوطني الفلسطيني, وتجاوز الإجماع الرافض للمفاوضات".
 
كما أكدت الحركة رفضها استمرار المفاوضات بجميع أشكالها, محذرة من الرضوخ للضغوط الإسرائيلية والدولية بهذا الشأن.
 
يذكر أن لجنة المتابعة العربية تعقد اليوم الخميس اجتماعا يُقدم خلاله الرئيس الفلسطيني محمود عباس تقريراً لما توصلت إليه المفاوضات غير المباشرة بين الفلسطينيين وإسرائيل.
المصدر : الجزيرة,يو بي آي

التعليقات