عبد الله الثاني (يمين) حذر نتنياهو من انفجار الوضع بالمنطقة (الفرنسية)

أفاد مراسل الجزيرة في عمان بأن ملك الأردن عبد الله الثاني استقبل اليوم رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو.
 
وذكرت وكالة الأنباء الأردنية أن الملك عبد الله بحث مع نتنياهو "كيفية تحقيق تقدم في الجهود المبذولة لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين".
 
وأشار المصدر إلى أن الجانبين تطرقا أيضا إلى ضرورة "إيجاد البيئة الكفيلة بانطلاق مفاوضات فلسطينية إسرائيلية مباشرة وجادة وفاعلة تعالج جميع قضايا الوضع النهائي".
 
وأوضح مراسل الجزيرة أن العاهل الأردني حذر أثناء الاجتماع من أن بقاء الوضع الراهن بشكله الحالي يهدد بالانفجار في المنطقة.
 
ولاحظ المراسل أن الاجتماع -الذي استمر ساعتين- حضره مسؤولون هامون من البلدين لكنه غاب عنه وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان "غير المرحب به في الأردن بسبب تصريحاته" الاستفزازية ضد البلد.
 
ويذكر أن اللقاء بين الجانبين يأتي بعد مرور أكثر من عام على آخر اجتماع بينهما.
 
وكان الملك عبد الله التقى الاثنين الرئيس الفلسطيني محمود عباس "في إطار التنسيق المشترك قبل اجتماع للجنة المتابعة العربية بخصوص تقييم المفاوضات مع إسرائيل".
 
ونفى عباس في تصريح صحفي الاتهامات الإسرائيلية بأنه يتهرب من المفاوضات المباشرة، قائلا إن السلطة الفلسطينية مستعدة للجلوس المباشر مع الإسرائيليين، لكن وفق مرجعية "واضحة ومحددة" للتفاوض، تقوم أساسا على حدود العام 1967 ووقف الاستيطان.
 
يشار إلى أن لجنة المتابعة العربية ستجتمع الخميس المقبل في القاهرة بحضور عباس الذي سيطلع أعضاء اللجنة على ما وصلت إليه المفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل التي بدأت في مايو/أيار الماضي برعاية أميركية.

المصدر : الصحافة الأردنية,الجزيرة