صلاح اتهم بإهانة شرطي إسرائيلي (رويترز-أرشيف)
نظمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اعتصاما تضامنيا في مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة مع الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر.
 
وبدأ صلاح أمس تنفيذ حكم قضائي أصدرته المحكمة العليا الإسرائيلية بالسجن الفعلي بحقه لمدة خمسة أشهر بتهمة "إهانة" شرطي إسرائيلي أثناء احتجاجات فلسطينية في مدينة القدس تعود للعام 2007.
 
ورفع عشرات الفلسطينيين في الاعتصام صور الشيخ صلاح ولافتات تعبر عن التضامن معه وترفض الإجراءات الإسرائيلية بحقه.
 
وقال القيادي بحماس صلاح البردويل أثناء الاعتصام إن "الاعتداء الصهيوني على الشيخ رائد صلاح يأتي في سياق الحرب الصهيونية الشرسة لاستهداف كل من يدافع عن المقدسات".
 
واعتبر البردويل أن صلاح يدفع ضريبة مواقفه المدافعة عن القدس والمقدسات، "لكنه لن تلين له قناة ولن تضعف له شكيمة ولن تنهار له عزيمة".
 
ورأى قيادي حماس أن الإجراءات الإسرائيلية التي تستهدف الإنسان الفلسطيني والمقدسات الفلسطينية بمنزلة "جس لنبض العالم العربي والإسلامي ومدى جاهزية الشعوب للدفاع عن المسجد الأقصى"، ودعا إلى تحرك عربي وإسلامي لوقفها.

المصدر : الألمانية