اتهم "حزب التحرير الإسلامي" في فلسطين، الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الوطنية الفلسطينية بشن حملة اعتقالات في صفوف أنصاره، في أعقاب تنظيمه عددا من المسيرات بمدن وقرى الضفة الغربة بعد صلاة الجمعة في ذكرى "هدم الخلافة الإسلامية".
 
وقال الحزب -في بيان صحفي الجمعة- إن مسلحين تابعين للسلطة الفلسطينية حضروا إلى مواقع المسيرات والاحتشادات مع انتهائها، واختطفوا ما يزيد على عشرة من أنصار الحزب من مواقع المسيرات ومن البيوت، مضيفاً أنها ما زالت تداهم البيوت وتحاول الاعتقال في شتى أنحاء الضفة، بحسب البيان.
 
وشدد الحزب على أن "إجراءات السلطة القمعية لن تثنيه عن حمل الدعوة الإسلامية ومواصلة أنشطته"، وقال إن "ممارسة نشاطاتنا في ذكرى هدم الخلافة وغيرها حق لنا وواجب شرعي"، مشيرا إلى أنه سيعلن "في الوقت المناسب اتخاذ الخطوات اللازمة لترسيخ هذا الحق".
 
وكان الحزب أشار في بيان صحفي إلى أن "الأعمال الجماهيرية الضخمة التي عمت أرجاء الضفة الغربية، تأتي ترسيخاً لهذا الحق وتذكيراً لجماهير الأمة بهدم الخلافة وضرورة العمل لإعادتها".

المصدر : الجزيرة,قدس برس