هوجمت دورية عسكرية في مدينة عتق بمحافظة شبوة جنوبي البلاد (رويترز-أرشيف)

قتل خمسة جنود يمنيين في هجوم مسلح على دورية عسكرية في محافظة شبوة جنوبي اليمن. ولم تتضح بعد هوية المهاجمين لكن مصادر تشتبه في أن المنفذين ينتمون إلى تنظيم القاعدة.

وقال مراسل الجزيرة في صنعاء إن مصادر متطابقة أفادت بأن خمسة جنود قتلوا وأصيب جندي سادس خلال هجوم نفذه مسلحون مجهولون على دورية عسكرية كانت تقوم بالحراسة الليلية أمام إحدى الشركات.

وأوضح المراسل أن الحادث وقع في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة (570 كيلومترا جنوب شرق العاصمة صنعاء)، وذلك في وقت مبكر من صباح اليوم.
 
ولفت إلى وجود روايتين بشأن تفاصيل ما جرى، تفيد الأولى بأن المسلحين فتحوا النار على الجنود ثم لاذوا بالفرار، بينما تقول رواية أخرى إن المهاجمين أطلقوا النيران ثم اقتادوا الطاقم العسكري إلى مكان ما داخل المدينة.

وأشار مراسل الجزيرة إلى أنه لم تتوفر معلومات بعد عن هويات منفذي الهجوم خصوصا أن السلطات اليمنية لم تعلق على ما جرى حتى الآن، كما لم تعلن جهة ما مسؤوليتها عن الحادث.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول في محافظة شبوة لم تكشف هويته قوله إن هناك اشتباها في أن القاعدة تقف وراء العملية. ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر أمنية قولها إن عملية مطاردة واسعة النطاق بدأت للقبض على المهاجمين الذين فروا إلى الجبال القريبة. 

وكانت مقار أمنية شهدت هجوما في الآونة الأخيرة تسببت بمقتل وإصابة العشرات. واعتبر مراقبون أن عمليات كهذه تعد تطورا في عمل تنظيم القاعدة والتي كانت قد توعدت بـ"إحراق الأرض تحت أقدام" الرئيس اليمني علي عبد الله صالح، على حد تعبير التنظيم.

المصدر : الجزيرة + وكالات