نيك خضع لضغوط من شركائه في الحكومة الذين أيدوا الحرب (رويترز-أرشيف)
قال نيك كليغ -نائب رئيس الوزراء البريطاني زعيم حزب الديمقراطيين الأحرار- إن تصريحه بأن الحرب على العراق لم تكن قانونية يعبر عن موقفه الشخصي.

جاء ذلك التوضيح بعد ضغوط من شركائه في الحكومة الذين أيدوا الحرب على العراق.

وقد تدفع هذه التصريحات وأخرى للمديرة السابقة لجهاز المخابرات الداخلية رئيس لجنة التحقيق في ملف حرب العراق إلى إعادة استجواب رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير.

وكان كليغ يتحدث في البرلمان نيابة عن رئيس الوزراء ديفد كاميرون الذي أيد، مثل أغلب أعضاء حزبه المحافظين -وهو الشريك الأكبر في الائتلاف الحكومي- مشاركة بريطانيا في الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في عهد الحكومة العمالية السابقة برئاسة بلير.

وأشار كليغ في تصريحاته تلك إلى إمكانية محاسبة جاك سترو، الذي كان وزيرا للخارجية أيام الغزو، "على دوره في أكثر القرارات الكارثية على الإطلاق، وهو الغزو غير القانوني للعراق".

المصدر : الجزيرة,رويترز