من الصور التي عرضها الجيش الإسرائيلي لمواقع لحزب الله في جنوب لبنان (الفرنسية)

قال رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي إن تل أبيب لن تتردد في ضرب حزب الله اللبناني حتى في المناطق المأهولة بالسكان، وذلك بعد يوم واحد من الإعلان عن استكمال الاستعدادات لنشر منظومة القبة الحديدية قرب الحدود مع لبنان وقطاع غزة.

فقد جدد غابي أشكنازي اليوم الثلاثاء اتهاماته -في تصريح إعلامي من العاصمة الإيطالية- لحزب الله بتعزيز وجوده في المناطق المأهولة جنوب لبنان لمنع القوات الدولية المؤقتة (يونيفيل) من اكتشاف مواقع أسلحته.

وشدد المسؤول العسكري الإسرائيلي على أن تل أبيب لن تتوانى عن ضرب هذه المناطق المأهولة إن استدعى الأمر، مشيرا إلى أن الوضع هادئ حاليا على "الجبهة الشمالية لإسرائيل".

وكانت الاستخبارات العسكرية عرضت الأسبوع الماضي صورا وتسجيلات لمواقع قالت إن حزب الله خزن فيها قرابة 40 ألف صاروخ قرب المناطق السكنية في بلدات وقرى بجنوب لبنان.

أشكنازي هدد بضرب المناطق المأهولة في جنوب لبنان (رويترز)
وكانت إسرائيل قد رفعت السرية عن هذه الوثائق في الذكرى السنوية للحرب التي شنتها على الحزب في الثاني عشر من يوليو/ تموز 2006 وأسفرت عن مقتل 1200 لبناني غالبيتهم من المدنيين مقابل 160 إسرائيليا معظمهم عسكريون.

وقد أطلق حزب الله خلال تلك الحرب أكثر من أربعة آلاف صاروخ على شمال إسرائيل أجبرت العديد من سكان تلك المناطق على النزول إلى الملاجئ.

القبة الحديدية
وتأتي تصريحات أشكنازي بعد يوم واحد فقط من إعلان جهاز الأمن الإسرائيلي نجاح التجارب العملية على منظومة القبة الحديدية المعدة لاعتراض الصواريخ والقذائف الصاروخية القصيرة المدى.

وأوضحت مصادر أمنية إسرائيلية أن الجيش سيتسلم في نوفمبر/ تشرين الثاني بطاريتين من المنظومة الجديدة، مشيرة إلى أن المؤسسة العسكرية ستقوم بنشر هذه المنظومة على الحدود الشمالية مع لبنان لاعتراض صواريخ حزب الله وبالقرب من قطاع غزة للتصدي للصواريخ الفلسطينية المحلية الصنع.

"
اقرأ أيضا:

تاريخ الاجتياحات الإسرائيلية للبنان
"

ومن المنتظر أن تتلقى الحكومة الإسرائيلية مساعدات مالية بقيمة 205 ملايين دولار من الولايات المتحدة لشراء بطاريات القبة الحديدية من شركة رفائيل للصناعات العسكرية التي طورت وصنعت هذه المنظومة.

وأجرى جهاز الأمن الإسرائيلي سلسلة التجارب الأخيرة على المنظومة خلال الأسبوع الماضي في منطقة النقب بجنوب إسرائيل، وأعلن مسؤولون في وزارة الدفاع والشركة الصانعة عن رضاهم البالغ من قدراتها على اعتراض الصواريخ.

ونقل عن وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك قوله أمس الاثنين إن إنهاء التجارب على المنظومة يعد علامة هامة بالنسبة لجهاز الأمن والصناعات الأمنية التي طور منظومة القبة الحديدية خلال فترة زمنية قصيرة لا مثيل لها على صعيد التطوير التكنولوجي.

المصدر : وكالات