أعمال العنف تحصد المزيد من أرواح العراقيين كل يوم (الفرنسية-أرشيف)

قالت الشرطة العراقية اليوم إن سيارة ملغومة اصطدمت في قافلة تنقل موظفين بشركة بريطانية شمالي العراق متسببة في مقتل خمسة منهم وجرح خمسة عراقيين.
 
واستهدف منفذ التفجير الذي وقع في الموصل آخر سيارة بالقافلة، وقد قذفت قوة التفجير السيارة إلى بعد 40 مترا مما أدى إلى مقتل كل من بداخلها حسب الشرطة.
 
ونقلت رويترز عن شرطي رفض ذكر اسمه قوله إنه رأى أفرادا من القافلة يخرجون أربعة جثث لمدنيين من السيارة المستهدفة.
 
وقال مسؤولون عراقيون إن الشركة تنشط في مجال البناء دون تقديم أي تفاصيل عن اسمها. ولم تعلق السفارة البريطانية على الحادث بعد كما لم تعلن بعد جنسية الضحايا.
 
حوادث متفرقة
وفي حادث منفصل بالموصل أيضا أعلنت الشرطة أن مسلحين يحملون أسلحة مزودة بكواتم صوت، قتلوا بالرصاص عضوا سابقا في مجلس محافظة نينوى أثناء مغادرته مسجدا بقريته أمس الأحد في القاهرة (390 كيلومترا شمال بغداد).
 
وفي بغداد قالت الشرطة إن قنبلتين مزروعتين على الطريق استهدفتا قافلة تقل نائب وزير الزراعة، مما أسفر عن إصابة خمسة أشخاص بينهم أحد حراس نائب الوزير في وسط العاصمة.
 
وأضافت الشرطة أن قنبلة أخرى مزروعة على الطريق انفجرت وأصابت ثلاثة مدنيين جنوبي غربي بغداد.
 
كما أفاد مصدر بوزارة الداخلية أن قنبلة مزروعة على الطريق انفجرت في حي المنصور غربي بغداد الأحد، مما أدى إلى إصابة شخصين.
 
وفي كركوك قالت الشرطة إن مسلحا في سيارة قتل بالرصاص مدنيا أمس أيضا في جنوب كركوك، على بعد 250 كيلومترا شمال بغداد.
 
وشهد الأحد هجمات دامية استهدفت قوات من الصحوات والجيش العراقي وأسفرت عن مقتل وجرح العشرات.

المصدر : رويترز