علمت الجزيرة من مصادر مطلعة أن وزير التعليم العالي السوري غياث بركات أصدر تعليمات بمنع المنقبات من التسجيل في الجامعات الحكومية والخاصة والمعاهد.
 
وحول هذا الشأن رجح مدير مركز المعطيات والدراسات الإستراتيجية عماد فوزي الشعيبي في اتصال هاتفي مع الجزيرة أن يكون هذا القرار مرتبطا بسير العملية التعليمية والتربوية ولا صلة له بتوجه الغرب لمنع النقاب.
 
وردا على تساؤل حول توقيت منع النقاب وارتباطه بتوجه الغرب، أكد الشعيبي عدم ارتباطه مشيرا إلى أن الحجج في الدول الأوروبية مرتبطة بزعم تهديده لثقافتهم.
 
وأوضح أن الحجاب غير ممنوع في الجامعات أو القطاعات الأخرى، لكن النقاب يؤثر على سلاسة سير الامتحانات.
 
وفي سؤال للجزيرة عن سبب منع النقاب رغم أنه متعارف عليه في المجتمع السوري، أشار الشعيبي إلى أنه لم يكن منتشرا في الجامعات كما هو الآن واقتصر على عدد محدود.
 
وأوضح أن بعض الطالبات يرتدين النقاب فقط في الامتحانات بهدف الغش، مما يدفع المسؤولين للطلب من المراقبات التأكد من هويتهن وبالتالي عرقلة الامتحانات.
 
وحول لجوء الوزارة إلى هذا الإجراء عوضا عن إيجاد آلية للتحقق من الهويات، اعتبر الشعيبي أن العملية الامتحانية ينبغي أن تركز على ما يتعلق بها وليس على التحقق من شخصيات المتقدمين إلى الاختبارات.

المصدر : الجزيرة